"أنصار الله" تصدر بياناً توضيحياً عن محاولة اغتيال أمينها العام في "المية ومية"

19 تموز 2018 - 11:22 - الخميس 19 تموز 2018, 23:22:25

أنصار الله
أنصار الله

المية ومية – وكالة القدس للأنباء

أصدرت حركة "أنصار الله" الفلسطينية، مساء اليوم الخميس، بياناً توضيحياً، لتبيان حقيقة ما جرى من محاولة اغتيال الأمين العام للحركة الحاج جمال سليمان، فجراً، في مخيم المية ومية.

وقال البيان: "بحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية، والشخصيات الوطنية والإسلامية، في مقر الأمانة العامة لحركة انصار الله في مخيم المية ومية، وتفادياً للغط القائم حول محاولة اغتيال الحاج جمال سليمان، تم عرض المتهم الموقوف بمحاولة الاغتيال المدعو بلال مصطفى زيدان، والذي ادلى باعترافاته أمام الجميع بعد أن أقسم على القرآن الكريم أنه مكلف من شبكة جاسوسية بوضع عبوة ناسفة للأخ جمال سليمان، وقد سبق ذلك تعاطي وترويج المخدرات، وجمع المعلومات عن التنظيم وأمينه العام".

وذكر بيان حركة "أنصار الله"، أن "العميل المذكور أكد أنهم وضعوا على الحاج جمال سليمان كنترول، ووضعوا كاميرات مراقبة لتنفيذ عملية الاغتيال، إلا أنه وبعد التحريات تم إلقاء القبض عليه، ومازال التحقيق جار لمعرفة من يقف وراء هذه الجريمة النكراء".

وأضاف: "نحن في حركة أنصار الله نتحفظ على سرية التحقيق، وعن المعلومات التي نمتلكها إلى حين استكمال التحقيق، ونرفض الخوض في متاهات إعلامية".

وتابعت حركة "أنصار الله" في بيانها: "نهيب بكل المعنيين توخي الحذر وعدم الإنجرار وراء هذه الاشاعات، التي يتناقلها البعض، لأنها ضد مصلحة شعبنا، وتعمل من خلالها بعض وسائل الإعلام على تضليل اطر التحقيق النزيه والسليم".

 

انشر عبر
المزيد