اجراءات "إسرائيلية" لخنق غزة.. وتمرين يحاكي غزوها

18 تموز 2018 - 11:52 - الأربعاء 18 تموز 2018, 11:52:31

معبر رفح
معبر رفح

رام الله - وكالات

اتخذت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، أمس، إجراءات جديدة لتضييق الخناق على قطاع غزة، تشمل إغلاق معبر كرم أبو سالم، الذي يعد بوابة القطاع التجارية الوحيدة، بشكل تام، وتقليص مساحة الصيد إلى 3 أميال، ووقف إمداد غزة بالوقود، وذلك بموازاة استكمال تمرين عسكري يحاكي غزو القطاع.

وقرر وزير حرب العدو، أفيغدور ليبرمان، أمس، وقف إدخال كل أنواع الوقود إلى قطاع غزة حتى يوم الأحد المقبل، والتوقف عن نقل الغذاء والدواء إلا بتصاريح خاصة، وتقليص مساحة الصيد من 6 أميال إلى 3 أميال.

وتضاف هذه التقييدات الجديدة إلى أخرى فرضتها سلطات العدو الأسبوع الماضي، عندما أوقفت صادرات المنتجات من غزة بهدف الضغط على «حماس» من أجل إيقاف إطلاق الطائرات الورقية.

ولم تحدد هدنة رعتها مصر، السبت الماضي، مصير هذه الطائرات التي أصبحت تهدد بانهيار شامل لاتفاق وقف إطلاق النار، وجر المنطقة إلى حرب وشيكة.

وأرسلت حكومة العدو إلى حركة «حماس» رسائل متعددة، مفادها: إما وقف الطائرات الورقية الحارقة أو مواجهة حرب جديدة.

وفي هذا الوقت، يستكمل جيش الاحتلال "الإسرائيلي" تمريناً يحاكي عملية برية في قطاع غزة، ويشمل السيطرة على مدينة غزة. ويجرى التمرين، المسمى «بوابات الفولاذ»، في منطقة النقب، ويشارك فيه سلاح المشاة والمدرعات، ويشمل تدريبات على القتال بين البيوت.

انشر عبر
المزيد