مستوطنون يعتدون على عائلات الشهداء في المحكمة الصهيونية بالقدس

17 تموز 2018 - 08:49 - الثلاثاء 17 تموز 2018, 20:49:33

وكالة القدس للأنباء - متابعة

اعتدى مستوطنون مساء الثلاثاء على عدد من عائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم بمحكمة الاحتلال العليا غرب مدينة القدس المحتلة، خلال جلسة لها للنظر في قضية احتجاز الاحتلال لجثامين شهداء فلسطينيين.

وأفادت مصادر صحافية أن عددًا من المستوطنين الذين حضروا الجلسة اعتدوا على عائلات الشهداء، ووجهوا ألفاظًا نابية لهم.

وذكر شهود عيان لمراسلنا، أن والد أحد جنود الاحتلال نعت أهالي الشهداء بـ"المخربين"، فيما وجه مستوطنون آخرون ألفاظًا نابية لهم، ما دفع أهالي الشهداء للاحتجاج، ليقوم عقب ذلك أحد حراس محكمة الاحتلال بإخلائهم من القاعة.

وأضافوا أن والد الجندي وجه لفظ "المخربين" أمام 3 قضاة صهاينة في المحكمة، دون تحريك ساكن من قبلهم أو الاعتراض على ألفاظه.

واستنكرت عائلات الشهداء تهجم والد الجندي والمستوطنين عليهم، وقيام حراس المحكمة بإخلائهم من القاعة.

وأفاد المحامي محمد محمود من هيئة شؤون الأسرى أن قضاة المحكمة استمعوا إلى أقوال الطرفين النيابة العامة الصهيونية وطاقم الدفاع عن جثامين الشهداء الفلسطينيين، دون أن يصدروا قرارًا.

وأضاف أن نيابة الاحتلال أصرّت خلال المداولات على بند 133 الذي يتيح لقائد المنطقة العسكرية الصهيونية باحتجاز جثامين الشهداء، في حين أكد طاقم الدفاع على أن قائد المنطقة العسكرية لا يقدر على احتجاز جثامين الشهداء دون الرجوع للقانون.

وحضر الجلسة أهالي الشهداء الفلسطينيين ونشطاء من القدس المحتلّة والداخل المحتل، وأهالي جنود صهاينة قتلى وضباط من جيش ومخابرات الاحتلال.

وبالتزامن مع جلسة المحكمة اعتصم عشرات المواطنين من عائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال  وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، للمطالبة باسترداد جثامين أبنائهم المحتجزة.

وتحتجز سلطات الاحتلال في مقابر الأرقام نحو 253 شهيدًا فلسطينيًا، ممن قامت بقتلهم، عدا عن عددٍ كبير منهم لا تعلم عائلاتهم عن مصيرهم شيئًا.

انشر عبر
المزيد