اتصالات روسية مع فصائل فلسطينية تستبق زيارتي نتانياهو وعباس لموسكو

12 تموز 2018 - 02:18 - منذ أسبوع

ميخائيل بوغدانوف
ميخائيل بوغدانوف

وكالة القدس للأنباء – متابعة

ذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية في عددها الصادر، اليوم الخميس، أن موسكو كثفت اتصالاتها مع الأطراف الفلسطينية عشية وصول رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو إلى روسيا، خصوصاً ما يتعلق بالحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، وما يحوم حول «صفقة القرن» الأميركية للسلام، والمصالحة الفلسطينية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحركة المكوكية أظهرت اهتمام موسكو بالدخول على الخط الإسرائيلي - الفلسطيني، وهو ما أبدت استعدادها له مراراً، مضيفة أن نائب وزير الخارجية الروسي مبعوث الرئيس فلاديمير بوتين إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف قد التقى ليل الثلثاء، رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية، في قطاع غزة، قبل أن يعود إلى موسكو ليستقبل وفداً مركزياً من «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» وصل أمس إلى العاصمة الروسية".

وفي ذات السياق، أفادت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، أن بوغدانوف التقى هنية في غزة، وبحثا الوضع في القطاع الذي تفرض عليه إسرائيل حصاراً محكماً منذ 12 سنة، وشددته قبل يومين بإغلاق المعبر التجاري الوحيد وتقليص مساحة الصيد البحري.

وأشارت الوزارة إلى أن هنية أطلع بوغدانوف في شكل مفصل على تفاصيل الوضع، مع التركيز على الجانبين الاجتماعي والاقتصادي الصعبين بسبب الحصار. كما أكد هنية لضيفه إصرار قيادة الحركة على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية في أقرب وقت ممكن على أساس الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع حركة «فتح» بوساطة مصرية؛ علماً أن وفداً من «حماس» وصل إلى القاهرة أمس للبحث مع مسؤولي الاستخبارات المصرية في ملف المصالحة وإنهاء الانقسام.

وغداة اللقاء، وصل وفد من «الشعبية» (يضم نائب الأمين العام للجبهة أبو أحمد فؤاد، وعضو مكتبها السياسي مسؤول دائرة العلاقات السياسية الدكتور ماهر الطاهر) إلى موسكو حيث كان مقرراً أن يلتقي بوغدانوف بدعوة من وزارة الخارجية الروسية، ويستعرض معه الرؤية السياسية للتطورات التي تشهدها الساحة الفلسطينية، خصوصاً «صفقة القرن».

وتتقاطع زيارة الوفد التي تستمر أسبوعاً، مع زيارة كل من نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس روسيا على هامش مباريات كأس العالم التي تستضيفها؛ لكن الأخيرين لن يلتقيا في موسكو بسبب مغادرة نتانياهو اليوم، فيما يصل عباس غداً ويبقى حتى ختام المونديال الأحد المقبل.

وكان الكرملين وجه دعوة إلى الجانبين لحضور مباراة الدور النهائي للمونديال الأحد، لكن نتانياهو فضّل تقديم زيارته والاكتفاء بمشاهدة نصف النهائي مساء أمس، على أن يغادر موسكو اليوم. أما عباس فـ «سيتابع ختام المونديال من مقصورة بوتين، ويناقش مع الرئيس الروسي «سبل التصدي لـصفقة القرن وتشكيل إطار دولي لعملية السلام»، وفق ما أفاد مستشاره نبيل شعث.

المصدر: صحيفة "الحياة"

انشر عبر
المزيد