في مثل هذا اليوم..

كيف أجبرت سرايا القدس نتنياهو ووزراءه على الهروب للملاجئ

11 تموز 2018 - 03:00 - الأربعاء 11 تموز 2018, 15:00:07

صواريخ سرايا القدس
صواريخ سرايا القدس

وكالة القدس للأنباء – متابعة

كان لرجال الوحدة الصاروخية لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الباع الطويل خلال معركة "البنيان المرصوص" في دك المدن والمغتصبات الصهيونية وفي مقدمتها عاصمتهم المزعومة "تل أبيب" المحتلة ومدينة القدس ونتانيا ومطار بن غوريون ومفاعل ديمونا ومواقع عسكرية وحيوية أخرى، فقد استطاع مجاهدوها وضع ملايين المغتصبين الصهاينة في الملاجئ التي كانت طيلة أيام المعركة ملئا بالمغتصبين.

وخلال اليوم الرابع من المعركة 2014/7/11م تمكن رجال الوحدة الصاروخية لسرايا القدس من قصف مدينة "تل أبيب" المحتلة بـ 5 صواريخ فجر5 ، واعترفت المصادر الصهيونية بسقوط الصواريخ ودوت صفارات الإنذار بالمدينة وضواحيها، وأجبرت المجرم نتنياهو على قطع مؤتمره الصحفي الذي عقده في وزارة الحرب الصهيونية الواقعة "بتل أبيب" وهرب برفقة فريقه الأمني والسياسي فور سماع صفارات الإنذار ودوي الانفجار الضخم الذي أحدثته صواريخ فجر 5.

وأكدت سرايا القدس في حينها على ان قصفها الصاروخي "لتل أبيب" كان يستهدف المجرم نتنياهو أثناء عقده مؤتمر صحفي في مقر وزارة الحرب الصهيونية.وتمكنت سرايا القدس في اليوم الرابع للمعركة من قصف قاعدة هلافيم العسكرية بصاروخ براق 70 ومغتصبات ومدن العدو الصهيوني (أسدود – عسقلان - المجدل – نيتفوت – بئر السبع) وغيرها بـ 45 صاروخ جراد وقصف مواقع وحشود عسكرية ( موقع ناحل عوز – مجمع أشكول – العين الثالثة – حشودات عسكرية – موقع صوفا – موقع ايرز – كرم أبو سالم) وغيرها بـ80 صاروخ 107 و10 قذائف هاون.

انشر عبر
المزيد