دعا الدول لعدم نقل سفاراتها للقدس

المنتدى العربي الصيني يدعم حل قضية اللاجئين بتنفيذ حق العودة

11 تموز 2018 - 09:46 - منذ 5 أيام

المنتدى العربي الصيني
المنتدى العربي الصيني

بكين – وكالات

أكد "منتدى التعاون العربي الصيني" على "دعم إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين قائم على حق العودة، وفق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194، ومبادرة السلام العربية، ودعم خطة الرئيس محمود عباس لتحقيق التسوية والتي طرحها في مجلس الأمن".

وشدد المنتدى في دورته الثامنة على المستوى الوزاري في العاصمة الصينية بكين على "تأييد حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، والالتزام بتحقيق السلام العادل والشامل والدائم في منطقة الشرق الأوسط، على أساس حل الدولتين".

وقال في بيانه الختامي إن "سياسة الاستيطان الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، بما فيها شرقي القدس غير قانونية وغير شرعية وفقاً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وتُعرض حل الدولتين للخطر وتقوض إقامة دولة فلسطين متواصلة جغرافيا".

كما شدد على "رفض كافة التشريعات والقوانين الإسرائيلية الهادفة إلى شرعنة الاستيطان، ومطالبة إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال بوقف وإزالة آثار هذه السياسة غير القانونية، والدعوة إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334 (2016)".

ودعا البيان جميع الدول "للالتزام بقراري مجلس الأمن الدولي 476 و 478 لعام 1980، وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2017، وعدم نقل بعثاتها الدبلوماسية إلى مدينة القدس، والتأكيد على رفض قرار الولايات المتحدة الأميركية الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل" واعتباره باطلاً ولاغياً، واعتبار قيامها بنقل سفارتها إلى القدس سابقة خطيرة تخرق الإجماع الدولي حول المدينة المحتلة، وتشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

وحث البيان الكيان "الإسرائيلي" على "عدم مخالفة القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما فيها قرارات المجلس التنفيذي لليونسكو في دوراته المتعاقبة، ووقف أي ممارسة تمس المكانة القانونية والتاريخية لشرقي القدس وتحاول تغيير التركيبة الديمغرافية والهوية الثقافية العربية لها، والالتزام بالوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك/الحرم القدسي الشريف".

ودعا كافة الأطراف إلى "حل قضية الوضع النهائي للقدس عبر المفاوضات ووفقًا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والتوافق الدولي وإدانة قيام قوات الاحتلال بالاعتداءات الوحشية على المتظاهرين السلميين الذين خرجوا في غزة بمسيرات تزامنت مع ذكرى النكبة لهذا العام وراح ضحيتها عشرات الشهداء وآلاف الجرحى من المدنيين العزّل".

 وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، في المنتدى العربي الصيني، إن "الاحتلال الاسرائيلي الذي يسرق أمل الفلسطينيين في الحياة إلى زوال، وأن الحرية والدولة وعد قريب".

وأضاف الصفدي: "الإجراءات الإسرائيلية تسرق حق الفلسطينيين في الأمل والحياة، وتنشر اليأس، ما يجعل تفجر العنف خطرًا حقيقيًا لا تحاشي له إلا بجهد حقيقي فاعل، يقنع الشعب الفلسطيني بأن الاحتلال إلى زوال، وأن الحرية والدولة وعد قريب".

وتابع: "نتطلع إلى تعاون أكبر مع الصين في الجهود المستهدفة حل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي"، متابعًا أن تأييد الصين لحل الدولتين دعم للسلام الشامل الذي يشكل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها "القدس الشرقية" على خطوط الرابع من حزيران1967 شرطه".

وختم: "هذه جهود يجب أن تفعل، الوضع الراهن لا يمكن أن يستمر، فالاحتلال يتجذر مستوطنات جديدة، ومصادرة للأراضي، وإجراءات أحادية تفرض حقائق جديدة في القدس وتهدد الوضع التاريخي والقانوني لمقدساتها الاسلامية والمسيحية".

انشر عبر
المزيد