"اتحاد موظفي الأونروا" في غزة: وصلتنا معلومات صادمة تهدد جميع اللاجئين

10 تموز 2018 - 09:53 - منذ 5 أيام

وكالة القدس للأنباء - متابعة

دعا اتحاد الموظفين في "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - الأونروا"، إدارة الوكالة للتراجع الفوري عن حملة التقليصات التي تطال الخدمات الأساسية لها في قطاع غزة، وتهدد كافة اللاجئين.

وقال الاتحاد في بيان له، اليوم الثلاثاء، إنه التقى مع مدير عمليات الوكالة أمس الاثنين، موضحا "أننا تلقينا معلومات صادمة تطال جميع العاملين بالوكالة وتهدد بوقف الخدمات المقدمة لجميع اللاجئين وتهدد بعدم بدء العام الدراسي".

وأضاف "ستطال التقليصات وقف رواتب 22 ألف موظف في كافة المناطق، ووقف كامل للمساعدات المقدمة في الدورة الرابعة واحتمال تحويلها إلى قسائم شرائية".

وتابع الاتحاد أن "الخطر الأكبر هو بإرسال رسائل في نهاية شهر يوليو الحالي لـ 956 موظفا على ميزانية الطوارئ تتضمن فصل عن العمل وتحويل البعض لعمل جزئي أو تمديد مؤقت للبعض للعمل حتى نهاية عام 2018، وكذلك تحويل لفئة قليلة منهم إلى برامج أخرى".

واعتبر الاتحاد هذه الخطوة "مجزرة وظيفية بحق ممن خدموا الوكالة لسنوات ومقدمة لتقليص الخدمات، وسيتبعها مجزرة أخرى بحق 13 ألف موظف على الميزانية العامة".

ودعا الاتحاد" كل أطياف الشعب الفلسطيني من قوى وطنية وإسلامية ولجان لاجئين ومجالس أولياء الأمور لتحمل دورهم الوطني في هذه القضية ومنع المجزرة بحق الموظفين وتقليص الخدمات".

وقال: "في حال استمرت الإدارة في قراراتها الجائرة، نطالب بوقف العمل في الأنشطة الصيفية الخاصة بالصحة النفسية".

ودعا الاتحاد إلى المشاركة في الاعتصام الحاشد في ساحة مكتب غزة الإقليمي يوم الخميس القادم الساعة العاشرة صباحاً، جميع موظفي مكتب غزة الإقليمي وجميع موظفي الطوارئ المهددين وجميع المعلمين الذين تنكرت الإدارة لتثبيتهم وجميع الموظفين الذين أصبحوا تحت دائرة التهديد.

انشر عبر
المزيد