ضباط وجنود صهاينة غاضبون: الجيش لم يعالج مشكلة السرقات من القواعد‎ العسكرية

10 تموز 2018 - 01:52 - الثلاثاء 10 تموز 2018, 13:52:59

اسلحة اسرائيلية مسروقة
اسلحة اسرائيلية مسروقة

وكالة القدس للأنباء – متابعة

عبّر ضباط وجنود صهاينة، من بينهم مقاتلين، عن غضبهم من "الجيش الإسرائيلي" لأنه لم يعالج أبداً مشكلة إقتحام القواعد المختلفة والسرقات الكثيرة، على الرغم من كل التعهدات.

وقال ضابط في لواء غولاني "لا يمر أسبوع تقريباً إلا وتحصل خلاله عملية إختراق لقاعدة عسكرية.. إنهم يسرقون منا عتادًا مهمًا والجيش لا يقوم بأي شيء".

ضابط إحتياط في جيش الاحتلال قال "لقد سُرق لنا العتاد، البعض منه كان سرياً، ومنذ ثلاث سنوات وأنا أسمع بأن الجيش الإسرائيلي يعالج المشكلة لكن هم يواصلون سرقتنا".

وقال أحد جنود المدرعات متوجهاً إلى الجيش "هل تضحكون علينا؟ لقد تحولت عمليات السرقة إلى جزء  روتيني في خدمتنا. هم يسرقون في كل وقت ولا يوجد أي حل، يجب أن يقولوا لنا الحقيقة بأن الجيش لا يعالج مشكلة السرقات من القواعد والظاهرة مستمرة".

بدوره، قال والد أحد جنود سلاح الهندسة: "اليوم يوجد سارقون عرب وبدو، وغداً سيتسلل مخربون بحوزتهم أسلحة.. إذا كان الجيش لا يتذكر حالات تسلل كهذه وتنفيذ عمليات في القواعد، من الأجدر له أن ينعش الذاكرة لأن الوضع سيء".

انشر عبر
المزيد