"الجهاد الاسلامي" و"أنصار الله": لحفظ الأمن الاجتماعي والسياسي في المخيمات

10 تموز 2018 - 01:22 - منذ 6 أيام

من اللقاء
من اللقاء

الرشيدية - وكالة القدس للأنباء

استقبل عضو قيادة ساحة لبنان في "حركة الجهاد الإسلامي"، أبو سامر موسى، وفداً من أعضاء الشورى في "حركة أنصار الله" في لبنان، ضم كلاً من مشرف منطقة صور، أبو محمد المصري، ومسؤول منطقة صور، وليد جمعة، يرافقهم مسؤول العلاقات السياسية في صور، أبو أيمن هويدي، وذلك بحضور كل من مسؤول العلاقات  الخارجية في "حركة الجهاد الإسلامي" في منطقة صور، محمد عبد العال، ومسؤول العلاقات الخارجية في مخيم الرشيدية، أحمد عامر.

وأكد اللقاء على أهمية وضرورة تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها، وكذلك التنسيق بين الحركتين مع الفصائل كافة لحفظ أمن المخيمات الفلسطينية في لبنان وصون حقوق اللاجئين الفلسطينيين الاجتماعية والمعيشية والسياسية.

وأشاد المجتمعون بصمود الشعب الفلسطيني في وجه الغطرسة الصهيونية التي تهدف إلى تهويد المقدسات وسلب الأراضي الفلسطينية، ووجهوا التحية إلى أهالي غزة المستمرين في مسيرات العودة، وأدانوا الصمت العربي المطبق إزاء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني ومقدسات الأمة، مؤكدين رفضهم القاطع لما يسمى بصفقة القرن وضرورة مواجهتها وإسقاطها، ورفض الضغوط التي تمارس على الشعب الفلسطيني، ورفض كل أشكال التطبيع والاتصال بالعدو الصهيوني.

كما شددوا على ضرورة تعزيز العلاقة الثنائية والتنسيق بين القوى الفصائل الفلسطينية كافة لوضع استراتيجية موحدة تحفظ الأمن داخل المخيمات وتنسج أفضل العلاقات مع الجوار.

وحذر المجتمعون من خطورة آفة المخدرات التي تجتاح المجتمعين اللبناني والفلسطيني، مؤكدين على ضرورة العمل على اجتثاثها بشكل قاطع، لحفظ الأجيال القادمة من هذه الآفة الخبيثة المدمرة للمجتمع وللقيم.

انشر عبر
المزيد