خاص : طالبة من غزة تتفوق في الجزائر: هدفي أن أرفع إسم فلسطين عالياً

09 تموز 2018 - 01:05 - الإثنين 09 تموز 2018, 13:05:26

الطالبة ملاك محمد العاجز
الطالبة ملاك محمد العاجز

وكالة القدس للأنباء – مريم علي

يبهرنا الشباب الفلسطيني والطلاب منهم ضمناً،عند كل محطة عطاء وإبداع، بتفوقهم في ميادين الحياة كافة وبخاصة العلمية منها، سواء في الداخل أو في بلاد الإغتراب، وخاصة أبناء قطاع غزة، الذين يكابدون مرارة الحصار، وقسوة الغربة، ثابروا وصمدوا،وبرهنوا للعالم أنه من قلب المعاناة يخرج التميز والتفوق.

وفي هذا السياق، منحت جامعة الجزائر، الطالبة الفلسطينية إبنة غزة، ملاك محمد العاجز (23 عاماً)، شهادة تفوقٍ من كلية القانون في الجامعة، لتفوّقها في الدراسة، وللجهود التي بذلتها أثناء تلك المرحلة، فقد حصلت العاجز على الترتيب الأول على مستوى الجامعة للمغتربين القادمين من 33 دولة، في تخصص الحقوق. وقدّم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجزائري، الطاهر حجار، شهادة تكريمٍ لها.

وتحدثت العاجز، المقيمة في الجزائر مع عائلتها منذ 2010، لـ"وكالة القدس للأنباء" عن مسيرتها التعليمية، قائلة: "بدأت دراستي الجامعية منذ ثلاث سنوات، وكنت أهتم بها كثيراً، كوني فلسطينية في بلاد الغربة، وسلاحي الوحيد هو العلم، الذي أستطيع من خلاله أن أعيش حياة كريمة، فلم أتغيب عن أي محاضرة خلال دراستي، وهذا ما جعلني متميزة"، مبينة أن "شعوري عند الفوز كان شعوراً لا يوصف، شعور رائع جداً، لذلك لم اتوقف عند هذا الحد من العلم، لقد سجلت "ماستر"، تخصص قانون الأعمال، وأطمح أن أكون دائماً ناجحة ومتفوقة، للوصول إلى الدكتوراة إن شاء الله".

وفي سياق آخر، تحدثت عن حنينها إلى غزة، قائلة: "أحن إلى غزة جداً، وإلى كل مكان في غزة، وإلى  كامل فلسطين، فهي وطني الأم، وهي الحب الأول، وشرف لي أن أمثلها، وأتمنى أن يكون نجاحي له فائدة لفلسطين، فسيكون دائماً هدفي في الحياة، أن أرفع رأس وطني عالياً، وأن أهدي كل نجاحاتي إلى فلسطين،التي حبها يمشي في دمنا منذ ولادتنا، وستبقى رغم غربتنا، محفورة في قلوبنا، وأتمنى أن يقدرني الله، وأن أرفع إسم فلسطين ورايتها عالياً، وأن أقدم لها ولو شيئاً بسيطاً".

انشر عبر
المزيد