مركزية فتح تجدد رفضها لأي "مشاريع مشبوهة"

09 تموز 2018 - 01:40 - الإثنين 09 تموز 2018, 01:40:36

رام الله - وكالات

جددت اللجنة المركزية لحركة "فتح"، تأكيدها على الموقف الفلسطيني الرافض لأي صفقة سياسية تحت مسميات صفقة العصر أو صفقة غزة.

وأكدت أن هذه "المشاريع المشبوهة الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية لن تمر"، وسيتم التصدي لها وإنهائها بصمود شعبنا وتمسك قيادتنا بثوابتنا الوطنية وتضحياتنا، وبدعم الأشقاء العرب الذين أكدوا مرارا دعمهم الكامل للموقف الفلسطيني المتمسك بقرارات الشرعية العربية والدولية.

واستنكرت اللجنة المركزية، في بيانها عقب الاجتماع الذي عقدته مساء الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، القرارات الصهيونية الأخيرة ضد الشعب الفلسطيني، التي كان آخرها قرار الكنيست الإسرائيلي بخصم رواتب الشهداء والأسرى من أموال الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن مثل هذه القرارات ستكون لها عواقب وخيمة على العلاقة مع إسرائيل.

وشددت على أن هذا الصمود الفلسطيني البطولي على المستويين الرسمي والشعبي، أكد أن شعبنا سيبقى صامدا على أرضه متمسكاً بترابه الوطني مهما كان جبروت الاحتلال وعدوانه على شعبنا.

وأشادت بمواقف قناصل الدول الأوروبية الذين رفضوا الإجراءات الاسرائيلية فيما يتعلق بتهجير سكان الخان الأحمر وتضامنوا مع أبناء شعبنا هناك.

انشر عبر
المزيد