وفد فرنسي يلتقي دبور ويطلع على أوضاع "برج الشمالي" و"برج البراجنة"

06 تموز 2018 - 10:59 - الجمعة 06 تموز 2018, 10:59:50

لقاء الوفد مع اللجان الشعبية
لقاء الوفد مع اللجان الشعبية

وكالة القدس للأنباء - متابعة

زار وفد التوأمة بين المدن الفرنسية والمخيمات الفلسطينية في لبنان، ضم كلاً من رئيس بلدية أفيون، جون مارك ، السكرتيرة العامة لجمعية التوأمة إيزابيل ، وعددًا من أعضاء الجمعية، السفير الفلسطيني في لبنان، أشرف دبور، أمس الخميس.

وقد وضع دبور الوفد في صورة ما يمر به شعبنا، مشدداً على خطورة "هذه المرحلة من تاريخ قضيتنا، لأن هناك من يحاول قلب الحقائق وتزوير التاريخ والبدء بتمرير مشاريع على الأرض".

ولفت إلى "أن هذه المشاريع بدأت مع الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للكيان الاحتلالي الإسرائيلي، وصولاً إلى شطب وكالة الأونروا، وإلغاء حق العودة وإنهاء المشروع الوطني الفلسطيني".

واستعرض دبور أوضاع أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان والظروف الحياتية والمعيشية التي يعانونها.

 بدوره عبر الوفد عن وقوفه وتضامنه مع نضال الشعب الفلسطيني ودعمه في وجه الاحتلال الصهيوني.

وأكد "أن اللاجئين الفلسطينيين هم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، لهم الحق في العودة إلى أرضهم ووطنهم".

وأكد أعضاء الوفد انهم جزء لا يتجزأ من حملة المقاطعة الدولية للاحتلال الصهيوني، وأنهم يعملون على تطوير حركة المقاطعة الى مستوى قطع العلاقات بين مؤسسات الاتحاد الاوروبي والمؤسسات الصهيونية.

كما زار الوفد مخيمي برج الشمالي وبرج البراجنة، والتقى اللجان الشعبية فيهما، حيث أطلعاه على الأوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في المخيمات، نتيجة الحرمان من الحقوق الإنسانية، كحق العمل، وحق التملك، بالإضافة إلى تداعيات تقليص خدمات الأونروا على اللاجئين الفلسطينيين .

وتمنى أعضاء اللجنة على الوفد الزائر تعزيز مستشفى الهلال، وتزويده بالمعدات اللازمة، إضافة إلى طلب إنشاء مجمع للشباب والمسنين.

كما زار الوفد مستشفى الجليل، والمحطة الرئيسة للمياه، والنصب التذكاري للفدائي المجهول.

انشر عبر
المزيد