ماذا يحمل لنا اليوم الأخير من مواجهات دور الستة عشر في كأس العالم ؟

03 تموز 2018 - 02:35 - الثلاثاء 03 تموز 2018, 14:35:30

جانب من مباراة السويد والمكسيك
جانب من مباراة السويد والمكسيك

وكالة القدس للأنباء - متابعة

تستكمل اليوم الثلاثاء، منافسات دور الستة عشر من ​كأس العالم 2018​ والمقامة في ​روسيا​، حيث لن يكون هناك مجال للخسارة، لأنه في مباريات خروج المغلوب التعويض سيكون أمراً مستحيلاً. وينص نظام المسابقة على اللجوء لوقت إضافي في حال انتهاء نتيجة الوقت الأصلي بالتعادل، وفي حال استمراره يتم اللجوء لركلات الجزاء الترجيحية من علامة الجزاء.

وسيشهد هذا الدور تطبيق التبديل الرابع لأول مرة، حيث يمكن للفريق استخدامه فقط في حال الوصول للأوقات الإضافية. دعونا نتعرف على مواجهتي اليوم من هذا الدور وعلى أبرز ما ستحمله من أمور فنية وتكتيكية.

السويد​ – ​سويسرا​ ( اليوم الساعة 17.00 بتوقيت بيروت):

سيكون منتخبا السويد وسويسرا أمام فرصة ذهبية من أجل الوصول إلى الدور الربع النهائي، وذلك عندما يتواجها في مباراة لا تميل فيها الكفة إلى أي منتخب وتتساوى فيها فرص التأهل. المنتخب السويدي مع مدربه أنديرسن يلعب بالرسم التكتيكي 4-4-2 حيث يبدو الفريق صلبا للغاية من الناحية الدفاعية مع امتلاك الفريق للاعبين طوال القامة فيعتمد السويديون على اللعب بخطين دفاعيين مع إغلاق المناطق الخلفية وإجبار الفريق الخصم على اللعب فقط من الأطراف لعكس الكرات العرضية التي يجيد مدافعو الفريق التعامل معها فيما يكون الإعتماد هجوميا على الهجمات المرتدة السريعة مع سرعة رأسي الحربة تويفونين وبيرغ بمساندة من الجناحان فروسبيرغ وكلاسون أما منتخب سويسرا مع مدربه ​بيتكوفيتش​، فهو يعتمد على الرسم التكتيكي 4-2-3-1.

وظهر الفريق السويسري بشكل منظم للغاية مع ترابط تكتيكي بين الخطوط الثلاثة وحسن انتشار على أرضية الملعب في ظل توازن كبير بين الشقين الدفاعي والهجومي خاصة مع امتلاك الفريق لجناح سريع هو ​شاكيري​ بجانب دعم مستمر من الظهيرين المتقدمين للأمام ​رودريغيز​ و​ليشتنشتاينر​ بجانب لاعبي ارتكاز مميزين هما ​تشاكا​ وبهرامي ما يعني بأن المباراة ستكون متكافئة و السيطرة على خط الوسط هامة في تحديد هوية الفريق الذي سيكون مرتاحا أكثر خلال المباراة ويفرض أسلوبه فأي من المنتخبين سنرى في الربع النهائي لأول مرة منذ فترة طويلة، السويد أم سويسرا ؟

إنكلترا​ – ​كولومبيا​ ( اليوم الساعة 21.00 بتوقيت بيروت):

يدخل المنتخب ​الإنكليز​ي المواجهة وهو يدرك بأن عليه تخطي عقبة منتخب كولومبيا إذا ما أراد الوصول لدور الثمانية أما منتخب كولومبيا فهو يعلم بأن تجاوزه للعقبة الإنكليزية سيفتح الباب له ربما للوصول إلى مكان بعيد في هذا ​المونديال​. ويقدم الإنكليز لحد الآن مع المدرب ساوثغيت الذي يلعب بالرسم التكتيكي 3-5-2، كرة قدم جيدة للغاية مع وجود رأس حربة خطير هو ​هاري كين​ الذي يتربع على عرش هدافي البطولة بجانب حركية في خط وسط الملعب واعتماد دائم على الجناحين تريبير ويونغ للمساندة من طرفي الملعب مع قيام لاعبي خط الوسط ​لينغارد​ وآلي بمساندة المهاجمين ستيرلنيغ وكين في العمق ما يجعل المنتخب الإنكليزي يلعب بأسلوب جماعي واضح المعالم. منتخب كولومبيا مع مدربه العجوز الأرجنتيني بيكرمان فيلعب بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 حيث يطبع أداء الفريق سرعة كبيرة في الأداء مع انتقال من الدفاع إلى الهجوم والعكس.

وما زال غامضاً موقف رودريغيز من اللعب أمام إنكلترا وفي حال لم يشارك سيكون ​موريل​ هو البديل لينضم إلى الثلاثي ​كوينتيرو​، فالكاو و​كوادرادو​ المميزين للغاية هجوميا بجانب اللاعب مينا، والذي يقود خط الدفاع بطريقة مميزة، ما يضعنا أمام مباراة هجومية بإيقاع سريع سيستمتع بها بلا شك محبو كرة القدم. فهل تصل إنكلترا للدور الربع النهائي لأول مرة منذ عام 2006 أم أن لكولومبيا رأي آخر؟

انشر عبر
المزيد