" الجهاد " تلتقي السفير الإيراني: كل الضغوط التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وحلفاؤه سيكتب لها الفشل

30 حزيران 2018 - 01:46 - السبت 30 حزيران 2018, 13:46:56

من اللقاء
من اللقاء

بيروت - وكالة القدس للأنباء

التقى ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، على رأس وفد من الحركة، ضم كلاً من: أمين سر لجنة الإعلام ، محمد رشيد (أبو وليد)، ومنسق العلاقات الإعلامية، هيثم أبو الغزلان، ومسؤول العلاقات في منطقة إقليم الخروب، صهيب الأحمد، اليوم السبت، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان، محمد فتحعلي، في زيارة وداعية، بحضور أركان السفارة، وقد جرى البحث في آخر المستجدات على الساحتين الفلسطينية والعربية والإسلامية، وما تتعرض له القضية الفلسطينية من مؤامرة صهيو - أمريكية تتمثل بما يسمى بـ"صفقة القرن"، لشطب حق الشعب الفلسطيني في وطنه، وتصفية قضية اللاجئين وشطب حق العودة.

ونقل عطايا للسفير تحيات نائب الأمين العام لـ"حركة الجهاد الإسلامي" في فلسطين، زياد نخالة، مثمناً دعم الجمهورية الإسلامية الكبير للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، رغم كل الضغوطات التي تتعرض لها منذ انطلاقة ثورتها حتى الآن.  

وأكد عطايا إثر اللقاء لـ"وكالة القدس للأنباء"، على عمق العلاقات الثنائية المميزة التي تجمع "حركة الجهاد" بالجمهورية الإسلامية، وقال بأنها "ستبقى على مدى الأيام، حتى تحرير كامل فلسطين، على أمل اللقاء بالإخوة الإيرانيين في القدس المحررة، بعد طرد العدو الصهيوني منها، والصلاة معاً في المسجد الأقصى".

ورأى أن "كل الضغوطات التي توجه إلى الشعب الفلسطيني، وإلى كل حلفاء القضية الفلسطينية، وعلى رأسهم الجمهورية الإسلامية في إيران الداعمة الأساسية للقضية المركزية، سيكتب لها الفشل".

وقال ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان: "سنبقى رافعين راية تحرير فلسطين، حتى تحقيق النصر والتحرير، لأن فلسطين لا تحرر إلا بالجهاد والمقاومة".

وختم عطايا مؤكداً أن "فلسطين اليوم تتعرض لمؤامرة كبيرة متمثلة بما يسمى صفقة القرن توشك أن تقضي على القضية الفلسطينية وشطب حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، سيكتب لها الفشل الذريع، لأن النصر حليف المقاومة دائماً، وإن الشعب الفلسطيني وحلفاءه سيفشلون كل مخططات العدوان الصهيوني الأمريكي والمتآمرين معهم".



من اللقاء (2)

من اللقاء (1)

من اللقاء (3)

من اللقاء (1)

من اللقاء (6)

من اللقاء (4)

انشر عبر
المزيد