وقفات في بيروت وعمّان وبيت لحم رفضاً للعقوبات على غزة

20 حزيران 2018 - 09:42 - الأربعاء 20 حزيران 2018, 21:42:34

خلال المظاهرة
خلال المظاهرة

وكالة القدس للأنباء - متابعة

تظاهر مئات النشطاء الفلسطينيين ومناصري القضية الفلسطينية في بيروت وعمّان وبيت لحم للمطالبة برفع العقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة.

وتجمع المئات أمام مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة اللبنانية بيروت، وحملوا لافتات تندد بالعقوبات على القطاع، وتطالب بوقف التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والعدو الصهيوني.

ومن الشعارات التي رفعها النشطاء والمتضامنون ورددوها: "لا حصار ولا تجويع.. غزة شرفها ما بتبيع"، "أنا مش حماس أنا كل الناس"، "هالتنسيق ذل وعار وقف وقف هالمسار"، "ليش تحاصر غزة ليش وهي تحت رصاص الجيش".

وقالت متحدثة في الفعالية إن فلسطينيي الشتات يطالبون برفع العقوبات عن غزة فوراً وبشكل كامل.

وأضافت: "في الوقت الذي تقاتل فيه غزة وحدها في مسيرة العودة، وتتردى الأوضاع الصحية والمعيشية، تواصل السلطة فرض عقوبات على أكثر من مليوني فلسطيني في القطاع".

وأشارت إلى أن "عقوبات السلطة طالت القطاع الصحي ورواتب الموظفين واستنزفت مقومات الصمود في غزة".

وشددت على أن "الخلاف الفصائلي ليس مبرراً لفرض عقوبات على غزة، ومس رواتب الموظفين وقوت أطفالهم".

وأكدت المتحدثة وحدة مصير الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة المحتلة والأراضي المحتلة عام 1948 والشتات.

وفي العاصمة الأردنية عمّان، تظاهر العشرات مساء اليوم أمام مقر السفارة الفلسطينية، ورفعوا لافتات تشير إلى الأوضاع الصحية والمعيشية الكارثية في القطاع جراء الحصار والعقوبات.

ومن الشعارات التي رفعها النشطاء والمتضامنون ورددوها: "اللي تصاوب عالسياج كيف تقطع عنه العلاج"، "يا للعار يا للعار غزة تعيش بحصار"، " من القدس لعمان شعب غزة ما بينهان"، "شعب محاصر ما في مهرب وإنت بتقطع عنه الكهرب".

ودعا المتظاهرون إلى ضرورة رفع العقوبات عن القطاع فوراً، والوقف إلى جانب القطاع في ظل المواجهة المستمرة مع الاحتلال في مسيرة العودة.

وطالبوا بإغلاق السفارة الصهيونية في عمّان، وطرد السفير، ورددوا هتافات: "لا سفارة صهيونية على أرض أردنية.. يا للعار يا للعار الصهيوني في الديار".

وجاءت الوقفات استجابة لنداء حملة "ارفعوا العقوبات" على وسائل التواصل الاجتماعي، والمطالبة برفع عقوبات السلطة الفلسطينية المفروضة على غزة.

وفي الضفة المحتلة، شارك عشرات النشطاء والمواطنين مساء اليوم بوقفة للمطالبة برفع العقوبات عن غزة في منطقة باب الزقاق وسط مدينة بيت لحم جنوبي الضّفة.

ورفع المشاركون شعارات تضامنية مع القطاع، ومطالبة برفع العقوبات، وأخرى داعمة للمقاومة وداعية لوقف التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والعدو الصهيوني.

وطالب المتظاهرون بدعم القطاع في ظلّ استمرار الاستهداف الصهيوني للمسيرات السلمية ومواقع المقاومة.

ومن بين الشعارات التي رُفعت في الفعالية "بيروت، بيت لحم، عمان تقول ارفعوا العقوبات"، "تقطع اليد التي تمتد على الشّعب"، "من الضفة وغزة طلع القرار بكفي حصار".

ومن المقرر أن يشهد يوم السبت وقفات في رام الله، ومدينة مونبلييه الفرنسية، والعاصمة البلجيكية بروكسل، وميلانو الإيطالية وقفات لنفس الغرض، أما العاصمة الهولندية أمستردام فتشهد وقفة احتجاجية يوم الأحد المقبل، وفق الحراك.

وفرض رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، جملة من العقوبات على غزة بأبريل 2017 بدعوى إجبار حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على حل اللجنة الإدارية التي شكلتها في غزة، شملت خصم نحو 30% من الرواتب، وتقليص إمداد الكهرباء والتحويلات الطبية.

ورغم حل حركة "حماس" اللجنة الإدارية بعد حوارات بالقاهرة في سبتمبر من نفس العام، إلا أن العقوبات تواصلت وزادت في إبريل الماضي ليصل الخصم من رواتب الموظفين إلى نحو 50%.

 

انشر عبر
المزيد