هنأ شعبنا بحلول عيد الفطر السعيد

النخالة: نطالب سلطة رام الله بالتوقف عن قمع الناس المتضامنين مع غزة

15 حزيران 2018 - 09:53 - الجمعة 15 حزيران 2018, 09:53:08

القيادي النخالة
القيادي النخالة

وكالة القدس للأنباء – متابعة

هنأ نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ زياد النخالة شعبنا الفلسطيني بحلول عيد الفطر المبارك.

وقال النخالة في رسالة للشعب الفلسطيني بمناسبة عيد الفطر السعيد:" تقبل الله منكم صيامكم وقيامكم وجهادكم وصبركم وأنتم تطؤون كل مكان تغيظون فيه أعداءكم على حدود غزة المرابطة وفي كل ثغر ممكن من الضفة الواعدة، وكل مدن فلسطين، القدس وحيفا ويافا وعكا وأم الفحم، وغيرها على امتداد الوطن، وفي كل مخيمات الشتات.

وأضاف، أن غزة اليوم هي التي تَغزو ولا تُغزى، وغزة اليوم هي التي تقود المرحلة في مواجهة كل المؤامرات التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، تحت عناوين عدة، من صفقة القرن المزعومة إلى مشاريع إنهاء حقنا في فلسطين بكافة أشكالها وأنواعها.

وقال موجهاً حديثه لشعبنا الأبي:" إن عدالة موقفكم وبأسكم الذي يقودكم لهذه المواجهة المستمرة هو الذي يشير إلى صلابتكم التي لن تكسرها تهديدات العدو ولا أكاذيبه، لذلك هم يطلقون النار عليكم غيظاً، لأنكم لم تستسلموا للحصار، ومازلتم تقتحمون الحدود تدوسون بأقدامكم المساحات التي أخافوكم من اجتيازها، وتعلنون أن شعب فلسطين لا يمكن أن يكسر، ولا يمكن أن يقبل الحصار، ولا يمكن أن يهان، وتعلنون للعدو الذي يحاصركم أنكم أكبر من الحصار وأسلحته وأدواته، وتؤكدون أنكم أكبر من الشيطان مجلس الأمن والمؤسسات التي تصمت على ظلمكم.

وأبرق النخالة رسالة للعالم باسم شعبنا: "نحن شعب نصنع الحياة، ونحن نقتل من أجل أجيالنا القادمة لتعيش بحرية وكرامة.

ونبه القيادي النخالة إلى أن تياراً زائفاً يحيط بالشعب الفلسطيني يريد تطويعه واستعدائه ضد المقاومين، إلا أنكم أبيتم إلا أن تكونوا النبراس الذي يحميهم، ولا يقبل المساومة عليهم وعلى المقاومة.

وقال:" يجب علينا أن نعرف في هذا الصراع أيضاً، من هم معنا ومن هم يتآمرون علينا، ونعرف من يتباكى علينا ويحاصرنا، ومن يبيعنا ويعاقبنا، ونعرف أن هذا الحصار الذي فرضوه علينا كان له هدف واحد وهو أن نستسلم، مضيفاً أن بعض إخواننا العرب والفلسطينيين الذي يتباكون علينا في كل مكان نحن نعرفهم، يبيعوننا للعدو ويتركوننا نموت حصارا ومرضاً.

ووجه النخالة رسالة للجميع:" نحن شعب نعرف عدونا وسنقاتله بكل ما نملك، ونطالب إخواننا أن يتوقفوا عن مساومتهم علينا، فشعبنا الأبي سيكسر ما يسمونها صفقة القرن.

وطالب بمناسبة عيد الفطر سلطة رام الله بالتوقف عن قمع الناس وإن ما جرى في رام الله في الأيام الأخيرة لا يليق بشعبنا وتجاوز كل المحرمات. وأكد على ضرورة أن نقف جميعا صفا واحدا في مواجهة كل المؤامرات والمشاريع التي تستهدف قضيتنا.

وشدد على أن قضية بحجم قضية فلسطين تحتاج كل عربي ومسلم، فلنتوحد جميعا من أجل فلسطين وغد أفضل لأجيالنا القامة.

انشر عبر
المزيد