ارفعوا العقوبات: مظاهرة رام الله الليلة قائمة رغم قرار عباس منعها

13 حزيران 2018 - 07:21 - الأربعاء 13 حزيران 2018, 19:21:04

مظاهرة في رام الله لرفع العقوبات عن غزة
مظاهرة في رام الله لرفع العقوبات عن غزة

رام الله – وكالات

أفاد موقع "عرب 48" أن المظاهرة المقرّرة في مدينة رام الله، مساء اليوم، الأربعاء، لرفع عقوبات الحكومة الفلسطينيّة عن قطاع غزّة مستمرّة، رغم قرار رّئيس السلطة، محمود عبّاس، بمنعها.

وكان عبّاس قد أصدر بيانا، في وقتٍ سابق، اليوم الأربعاء، يمنع تنظيم مسيرات احتجاجية مع استمرار دعوات ناشطين للتظاهر للمطالبة بإلغاء العقوبات.

وقال بيان بثّته الوكالة الرسمية "احتراما منا لحق المواطنين في التعبير عن أنفسهم، واحتراما للعمل بالقانون، ونظرا للظروف الحالية خلال فترة الأعياد، وللتسهيل على المواطنين في تسيير أمور حياتهم العادية في هذه الفترة، يُمنع منح تصاريح لتنظيم مسيرات أو لإقامة تجمعات من شأنها تعطيل حركة المواطنين وإرباكها، والتأثير على سير الحياة الطبيعية خلال فترة الأعياد".

وأضاف البيان أنه "حال انتهاء هذه الفترة، يعاد العمل وفقا للقانون والأنظمة المتبعة".

وتوقّع أحد الداعين للمظاهرة أن تشهد المظاهرة حضورًا كبيرًا رغم قرار المنع، أو تحديًا له، وقال: "توقّعنا مشاركة أفراد في مظاهرة يوم الأحد برام الله، وإذ بنا نُفاجأ بالآلاف، رغم محاولات تخريب المظاهرة عبر دسّ "أفراد من الأمن الوطني بزيّ مدنيّ في التظاهرة".

ورفضت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ثاني أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، القرارَ، وقالت إنه "يشكّل مساسا بالقانون الأساسي الذي يضمن حرية التعبير عن الرأي والحق في التجمع السلمي وبالتالي فإن القرار للشارع".

في حين طالب تجمّع يضم منظمات المجتمع المدني ومجلس حقوق الإنسان في بيان مشترك الحكومة الفلسطينية "بتوفير الحماية للمشاركين وضمان ممارسة حقهم في حرية التعبير عن آرائهم والتجمع سلميًا".

وطالب البيان بإلغاء القرار الصادر بمنع المسيرات والاحتجاجية السلمية.

وقال إن القرار "غير قانوني وغير دستوري ويشكل انتهاكًا لحق المواطنين في التجمع السليم والتعبير عن آرائهم ويأتي ضمن نهج تكميم الأفواه".

والأحد الماضي، تظاهر الآلاف، في مدينة رام الله، بالضفة الغربية المحتلة، لمطالبة السلطة الفلسطينية برفع إجراءاتها العقابية عن قطاع غزة.

وشارك في المظاهرة عدد من قيادات الفصائل والنقابات وتجمعات شعبية وشبابية فلسطينية، للمطالبة برفع كل العقوبات المفروضة على موظفي القطاع، والتي تمثلت باقتطاع أجزاء من رواتبهم وصلت إلى 50%.

وهتف المشاركون شعارات مطالبة برفع العقوبات عن القطاع المحاصر، منها: "سجّل ع قائمة العار، كل مشارك في الحصار"، "ليش نحاصر غزة ليش... ما بكفي حصار الجيش"، "اللي تصاوب عَ السياج... لي تمنع عنه العلاج".

ورفع المتظاهرون صورًا لشهداء مسيرة العودة ولافتات تطالب بتحقيق الوحدة الوطنية، وإنهاء الإجراءات ضد قطاع غزة، في ظل الظروف الصعبة التي تعانيها جراء استمرار الحصار الإسرائيلي.

انشر عبر
المزيد