عالم أندونيسي وممثلة كويتية في الكيان

استنكار «زيارات تطبيع» مع كيان العدو الصهيوني

12 حزيران 2018 - 11:01 - الثلاثاء 12 حزيران 2018, 11:01:00

وفد مغربي في زيارة تطبيعية للكيان الصهيوني
وفد مغربي في زيارة تطبيعية للكيان الصهيوني

غزة - وكالات

استنكرت حركة «حماس» زيارات مسؤولين وشخصيات اعتبارية ودينية عربية وإسلامية إلى كيان العدو الصهيوني، ومدينة القدس المحتلة، معتبرةً أنها تندرج في إطار «التطبيع مع العدو». وأفادت «حماس» في بيان أمس، بأنها «تلقت باستهجان شديد، كما كل الشعب الفلسطيني، الأخبار التي تتحدث عن زيارة العالم الإسلامي الإندونيسي يحيى خليل ثقوف إلى الكيان الصهيوني، على رغم عدم وجود علاقات رسمية بين أندونيسيا والكيان".

وأشارت إلى «اعتراض الكثيرين في إندونيسيا، خصوصاً العلماء، على هذه الزيارة»، معربةً عن تقديرها لإندونيسيا "أكبر الدول الإسلامية وشعبها وعلمائها ومواقفها التاريخية الداعمة حقوق شعبنا ونضالاته من أجل الحرية والاستقلال".

وفي السياق، انتقد ناشطون فلسطينيون بشدة زيارة الممثلة الكويتية فجر السعيد مدينة القدس خلال الأيام الماضية، ووصْفَها الإسرائيليين بأنهم "أبناء العم".

وحفلت شبكات التواصل الاجتماعي بانتقادات شديدة للسعيد، وبالإشادة بموقف دولة الكويت التي وقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعمته سياسياً ومالياً ومعنوياً.

انشر عبر
المزيد