وفد مغربي من 11 شخصاً في زيارة تطبيعية لكيان العدو.. و"الجهاد الإسلامي" تدين

11 حزيران 2018 - 12:17 - الإثنين 11 حزيران 2018, 12:17:33

الوفد المغربي
الوفد المغربي

وكالة القدس للأنباء – متابعة

في الوقت الذي يصعد فيه كيان العدو عدوانه على الشعب الفلسطيني في أرجاء فلسطين المغتصبة والمحتلة وقطاع غزة المحاصر، وفي ظل سياسات التهويد والصهينة التي تطال المقدسات المسيحية والإسلامية وفي المقدمة منها المسجد الأقصى المبارك، يقوم وفد "مغربي" بزيارة تطبيعية إلى كيان العدو الصهيوني.

وهذه الزيارة تمثل طعنة لمئات الشهداء وآلاف الجرحى الفلسطينيين الذي يتساقطون برصاص قوات الاحتلال في القطاع المحاصر، ومكافأة للقاتل. وقد لاقت هذه الزيارة ومثيلاتها ردود فعل فلسطينية شاجبة ومنددة، ودعت لمحاسبة الخارجين عن إرادة الشعب المغربي وشعوب الأمة العربية والعالم الإسلامي. ودعت حركطة الجهاد الإسلامي في فلسطين أبناء القدس المحتلة لمنع الوفد التطبيعي من زيارة المسجد الأقصى.

فقد كشف موقع «هسبرس» ان وفدا مغربيا يضم 11 فردا يُمَثِلُونَ منظمات المجتمع المدني يقوم بزيارة الكيان الصهيوني، تدوم خمسة أيام، للاجتماع بأعضاء الكنيست والعديد من المسؤولين الصهاينة، وتفقد معاهد البحوث الشرق أوسطية، ومتحف المحرقة "ياش فاديم"، ومركز تراث يهود شمال إفريقيا.

وكانت زيارة وفد صحافي مغربي في مطلع شباط/ فبراير الماضي، قد اثارت جدلا واسعا في المغرب.

وتنقل أعضاء الوفد الذي يضم مهندسين وكتاب ومخرجين ورجال أعمال مغاربة، بحسب ما أوردته صحيفة «إسرائيل تتكلم العربية»، لزيارة مدن حيفا والقدس، وبعض الأماكن الإسلامية المقدسة، فضلا عن لقاء مع طلاب يشاركون في دورة لتعليم اللغة المغربية اليهودية المحكية.

ونقل الموقع عن منير كجي، ناشط أمازيغي، إن "الزيارة صحيحة وقائمة، ويتقدمها أطباء ومهندسون مغاربة رغم الوصاية الإيديولوجية التي تحاول بعض التنظيمات القومية والإسلامية تنفيذها على حرية الناس. وأن الزيارات المغربية إلى إسرائيل تنامت بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية؛ وذلك في إطار ما يَكْفُلُهُ المنتظم الدولي من حقوق لزيارة أي نقطة في العالم".

وأكد أنه «لا عداوة للمغرب مع إسرائيل؛ فهو ثالث شريك اقتصادي لها في منطقة البحر الأبيض المتوسط، كما تَضُمُّ ثاني أكبر جالية مغربية في العالم»، مسجلا أنه "لا معنى لما يقوم به القوميون

من إدانة في ظل توافد مسؤولين مغاربة كبار بدورهم على إسرائيل".

شهاب: زيارة الوفد المغربي طعنة للشهداء ومكافأة للقاتل

وتعليقا على هده الزيارة التطبيعية، أكد مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، داوود شهاب، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، على عدم التطبيع مع الكياني الصهيوني.

وقال شهاب في تغريدته: "لا للتطبيع، ووفد التطبيع الذي ينتسب للمغرب يبدأ اليوم زيارة لكيان العدو!".

وأضاف: "أن هذه الزيارة هي طعنة للشهداء ومكافأة للقاتل، ولا تمثل المغرب الشقيق".

ودعا شهاب الأشقاء في المغرب لتعرية هذا الوفد وفضحه، كذلك دعا المقدسيين منع هذا الوفد من زيارة المسجد الأقصى أو أي معلم في القدس.

انشر عبر
المزيد