العدو يعتقل أسيرًا مقدسيًا فور الإفراج عنه

10 حزيران 2018 - 01:21 - الأحد 10 حزيران 2018, 13:21:58

القدس المحتلة - وكالات

اعتقلت مخابرات العدو الصهيوني، صباح اليوم الأحد، الأسير المقدسي إبراهيم محمد عودة درباس (٢٣ عامًا) من بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، لحظة الإفراج عنه من السجون الصهيونية.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب في حديث صحافي  إن "مخابرات الاحتلال اعتقلت الأسير درباس فور الإفراج عنه من سجن "النقب" الصحراوي، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 4 سنوات وشهرين".

وأوضح أن سلطات العدو نقلت الأسير درباس إلى غرف "4" في مركز "المسكوبية" غربي القدس للتحقيق معه.

وأجبرت العدو عائلة الأسير درباس وأصدقائه الذين كانوا ينتظرونه أمام بوابة السجن على ترك المكان، وأبت إلا أن تنغص عليهم فرحتهم بالإفراج عنه.

وكان درباس اعتقل بتاريخ ١١/٤/٢٠١٤، وأدانته المحكمة الصهيونية بعدة تهم، حيث تنقل بين عدة سجون.

يذكر أن سلطات العدو أعادت مؤخرًا اعتقال عدد من الأسرى المقدسيين فور الإفراج عنهم من سجون الاحتلال، وحولتهم للتحقيق في "المسكوبية"، ومن ثم أفرجت عنهم بشروط، وذلك بهدف قتل فرحة أهالي الأسرى بالإفراج عن أبنائهم والتنغيص عليهم.

انشر عبر
المزيد