وقفة تضامنية وفاء لشهداء مسيرة العودة في " عين الحلوة "

08 حزيران 2018 - 05:38 - الجمعة 08 حزيران 2018, 17:38:51

من الوقفة
من الوقفة

عين الحلوة - وكالة القدس للأنباء

بمناسبة الذكرى  السنوية  لإستشهاد عمر القاسم، خالد نزال وبهيج المجدوب،  ووفاء لشهداء مسيرة العودة، نظمت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، وقفة  تضامنية على أرواح شهدائها وشهداء الشعب الفلسطيني،  اليوم الجمعة، على الشارع التحتاني في مخيم عين الحلوة، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية وحشد من الأهالي.

كلمة فصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في منطقة صيدا، ألقاها العميد ماهر شبايطة، حيث أكد أن "الشعب الفلسطيني هو شعب التضحيات الذي لا يهزم، ولم يرفع الراية البيضاء يوماً، وأنه مستمر بمسيرات العودة، تعبيراً عن التمسك بحقوقه وثوابته الوطنية، وفي المقدمة منها حق العودة المقدس ".

بدوره، أكد مسؤول العلاقات الخارجية في "حركة الجهاد الإسلامي"  في مخيم عين الحلوة، عمار حوران في  كلمة تحالف  القوى الفلسطينة بمنطقة صيدا،  أن "مسيرات العودة هدفها  تحقيق تطلعات شعبنا بالعودة والتحرير، عبر دحر الاحتلال الغاصب".  

وأشاد بمسيرات العودة على حدود غزة، التي يقوم بها شعبنا بمختلف قواه وشرائحه الشعبية والشبابية، والتضحيات التي يقدمونها من أجل كنس المحتل الصهيوني الغاصب عن أرضنا ومقدساتنا في فلسطين المحتلة"، مباركاً لهم "الإبداعات المقاومة من الكاوتشوك إلى الطائرات الورقية والمرايا العاكسة وغيرها".

وشدد حوران على "أهمية بناء الوحدة الوطنية الفلسطينية، والتي هي أهم عامل حاسم في مواجهة الاحتلال"،  مؤكداً أن "المقاومة هي الخيار الإستراتيجي لدحر الاحتلال الصهيوني ومشاريعه".

وأشاد مسؤول "الجبهة الديمقراطية" في عين الحلوة، فؤاد عثمان، ا  بمسيرة العودة التي "سطرت ولا زالت تسطر أروع الملاحم البطولية بدماء شهدائها و الجرحى، وفي القلب منها أيقونة فلسطيين الشهيدة المسعفة رزان النجار".

وأكد أن "الرد يتجسد ببناء الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام المدمر، وقطع كافة أشكال العلاقات مع العدو الصهيوني، وإحالة الجرائم  التي يرتكبها إلى محكمة الجنايات الدولية، و إنهاء كافة أشكال التنسيق الأمني مع العدو، و فك الحصار عن غزة" .

من الوقفة (3) من الوقفة (1)
انشر عبر
المزيد