ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان: "يوم القدس العالمي" إعلان بوجوب التحرير

07 حزيران 2018 - 04:56 - الخميس 07 حزيران 2018, 16:56:06

من اللقاء
من اللقاء

وكالة القدس للأنباء - متابعة

اعتبر ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "إعلان يوم القدس العالمي، هو إعلان بأهمية ووجوب تحرير القدس، ومركزيتها كقضية عالمية لا تخص الشعب الفلسطيني وحده،  فالإعلان أتى بعد تخلي معظم العرب عن القضية الفلسطينية".

وأكد عطايا في كلمة ألقاها في "التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة" في بيروت، أمس الأربعاء"، لمناسبة "يوم القدس العالمي"، أن "إيران بعد انتصار الثورة، أثبتت أنها استطاعت توجيه أنظار العالم إلى فلسطين والقدس، في أدقّ المراحل وأكثرها حساسية من تاريخ الأمة"، موجهاً "تحية إكبار وإجلال من الشعب الفلسطيني إلى الشعب الإيراني، وإلى روح الإمام الخميني".

وقال ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، إن "القدس اليوم جريحة، وبحاجة إلى كل موقف، وكل كلمة داعمة، بعد أن استباح العدو دماء الشعب الفلسطيني في فلسطين وغزة، وقتل المقاومين والمجاهدين والمسعفين والأطفال والشيوخ والنساء على حد سواء… وما كان ليمعن في سلوكه الإجرامي لو تمسّك العالم العربي والإسلامي بما قاله الإمام الخميني حول الوحدة".

 وأكد أن "المقاومين لا يمكن أن يتخلوا عن الوحدة العربية والإسلامية، لأنها تعزز روح المقاومة والصمود، وتؤدي إلى التحرير الكامل".

وأشار إلى أن "الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982، أنبت بعد هزيمة كبرى للعرب، مقاومة إسلامية وطنية في لبنان، آزرت المقاومة الفلسطينية التي ظلّت متمسكة بتحرير فلسطين، ولم تذهب إلى التنازل عن أيّ شبر من أرضها".

وقال: "إن هذا اليوم يتزامن مع ذكرى إكمال احتلال القدس ونقل السفارة الأمريكية إليها، وإننا نطالب العالم بالتخلي عن أمريكا وأعوانها، والتوجه نحو قبلة الجهاد، وإعادة الحق إلى أصحابه".

انشر عبر
المزيد