مصطفى مدبولي وسحر نصر الأقرب لخلافة إسماعيل

الحكومة المصرية تتقدم باستقالتها للسيسي

06 حزيران 2018 - 02:55 - الأربعاء 06 حزيران 2018, 14:55:21

السيسي
السيسي

القاهرة - وكالات

تقدم شريف إسماعيل رئيس الوزراء المصري، باستقالة حكومته، أمس الثلاثاء، إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وجاءت الاستقالة بعد أيام من أداء الرئيس السيسي اليمين الدستورية لولاية ثانية.

وتمنح المادة (147) من الدستور المصري الرئيس الحق في إقالة الحكومة أو تغيير بعض وزرائها، بشرط موافقة غالبية أعضاء مجلس النواب.

وتتجه بورصة الترشيحات إلى اسمين فقط لخلافة إسماعيل، الأول وزير الإسكان مصطفى مدبولي، الذي كلفه السيسي بتسيير الأعمال خلال الفترة التي قضاها إسماعيل خارج مصر للعلاج، العام الماضي، إضافة إلى اهتمام السيسي بالمشروعات الإسكانية والاستثمار في المجال العقاري، ما ظهر في تشييد العاصمة الإدارية الجديدة وخطة مصر 2030 التي تتضمن إعادة تخطيط القاهرة.

كما تتضمن بورصة الترشيحات سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ويدعم وجودها أمران، الأول مسؤوليتها عن مفاوضات قرض صندوق النقد الدولي وقيمته 12 مليار دولار، إضافة إلى كونها أحد الأسماء البارزة في وقت يسعى السيسي لتقديم نفسه باعتباره مدافعا عن حقوق المرأة.

يذكر أن إسماعيل تولى رئاسة الحكومة في 12 سبتمبر/ أيلول 2015، خلفاً لإبراهيم محلب، ليبدأ مرحلة جديدة من برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، والذي تضمن قرارات هي الأصعب في تاريخ الحكومات لارتباطها بمعيشة المواطن بشكل مباشر.

وكان إسماعيل وزيراً للبترول من يوليو / تموز 2013، حتى تاريخ توليه رئاسة الحكومة، وقبلها شغل مناصب قيادية في الوزارة من 2005 إلى 2007

انشر عبر
المزيد