خاص: منزله متصدع والحجارة تتساقط على عائلته و"الأونروا " غائبة عن السمع !

17 أيار 2018 - 01:02 - الخميس 17 أيار 2018, 13:02:15

منزل عائلة معمَر
منزل عائلة معمَر

وكالة القدس للأنباء - خاص

منازل تم بناؤها قبل حوالي نصف قرن، في المخيمات الفلسطينية في لبنان، لم يطرأ عليها ترميم، أو إعادة بناء حتى الآن، رغم عوامل الطبيعة القاسية والظروف الصعبة، ما بات وضعها عرضة لتصدعات خطيرة، باتت تهدد حياة الأهالي.

ورغم معاينة "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - الأونروا" لهذه المنازل ووعودها بالترميم، إلا أنها لم تلَب الطلبات، بل أهملتها بذرائع وحجج عدة، آخرها عدم توافَر الإمكانات وتقليص الخدمات.

من بين هذه المنازل التي شهدت سقوط كتل إسمنتية على رؤوس قاطنيها، منزل خالد معمَر الموجود في حي جسر العودة بمخيم عين الحلوة.   

يروي معمر ( ٥٣ عاماً) والأب لأربع بنات لـ"وكالة القدس للأنباء"، وضع منزله فيقول:" إن منزلي الذي أسكن به  بالمخيم تم بناؤه منذٌ  ٤٥ عاماً،  وأصبح حالياً بظروف صعبة بسبب العوامل الطبيعية، حيث الرطوبة في الجدران وتفسخ الباطون، والأهتراء والصدأ  في حديد الأعمدة واضح لمن يحضر إلينا".

وأضاف  معمر: " لقد قدمت طلباً لترميم منزلي لقسم الهندسة في الأونروا منذ عام ونصف،  وحتى  اللحظة لم يزرنا  مهندسوها،  لكي يتابعوا  أوضاعنا ويقفون على ظروفنا".

وتساءل: " لماذا لا يقومون بدورهم  اتجاهنا والوقوف على حالنا؟".

وأوضح معمر أن ظروفه الصحية ليست على ما يرام،  بسبب مرض الربو الذي يتحكم بالدماغ عنده،  ما يفقده التوازن  نتبجة لإنقطاع  الأوكسجين عن الرأس،  ويعيد شبب مرضه إلى الرطوبة  التي تتحكم بكل منزله، ويبين إنه  يقوم بزيارة اخصائي الربو والحساسية بصيدا، الدكتور وليد عز الدين  مرة  كل شهر، ويدفع قيمة أدوية ومعاينة أكثر من مئتي ألف ليرة بشكل شهري،  وقد وصف له أدوية دائمة طيلة حياته.

وقال" اشتغل عاملاً للأدوات الصحية، ولكن بسبب ظروفي  المرضية لا أقدر على العمل أكثر من ٣ أيام كل أسبوع،  لذلك أطلب من الأونروا الكشف على منزلي  دون تأخير،  وأن تتعامل مع الناس بمهنية، وتوقف الترميم  والإعمار بالواسطات،  حتى تصل الحقوق لأصحابها،  وتغيث من يعانون من ظروف قاهرة".

إذا لم يتم تدارك الخطر الذي يتهدد عائلة معمَر من احتمال انهيار منزلها، شأنها في ذلك شأن العشرات من المنازل الأخرى في المخيمات الفلسطينية، فنحن أمام إحتمال كوارث إنسانية كبيرة، لذا فمن الضروري الإسراع في ترميم هذه المنازل المتصدعة قبل فوات الأوان.

منزل عائلة معمَر (1) منزل عائلة معمَر (3) منزل عائلة معمَر (4)
انشر عبر
المزيد