المفتي أحمد قبلان: لننتصر لفلسطين وشعبها الذي يذبح يومياً على أيدي الإرهابيين

16 أيار 2018 - 02:22 - الأربعاء 16 أيار 2018, 14:22:17

المفتي أحمد قبلان
المفتي أحمد قبلان

بيروت – وكالات

قال  المفتي الجعفري الممتاز ، الشيخ أحمد قبلان، اليوم الأربعاء: "شهر رمضان هو السانحة لغسل القلوب وصفاء النيات والتقرب إلى الله بالمصالحة الإسلامية - الإسلامية والعربية - العربية، وبوقف هذا الجنون الأعمى، وهذه الفظاعات التي اجتاحت دولنا وفتكت بشعوبنا، فقتلت ودمرت وهجرت الملايين وأغرقت الآلاف".

وأضاف خلال رسالة إلى اللبنانيين عموماً والمسلمين خصوصا، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، هنأهم فيها بحلول هذا الشهر المبارك:  "فلتستيقظ الضمائر، وليكن التطلع نحو فلسطين المنكوبة والمنهوبة والمحتلة بقدسها وأقصاها، وكنيسة قيامتها، وليكن الجهاد فيها، والمقاومة فيها، والدفاع عن الكرامة فيها، فبها عزتنا ومنها شرفنا، فلننتصر لها، ولننصر شعبها الذي يذبح يوميا على أيدي الجزارين والإرهابيين، ولنرفع الأيدي عن اليمن وسوريا وليبيا والعراق، ولتكن كل البنادق باتجاه العدو الصهيوني الذي استباح المحرمات، واجتاح المقدسات، وليتأكد العرب والمسلمون بأن فلسطين لن تعود بالتسويات ولا بالصفقات، بل بدماء المقاومين الشرفاء".

انشر عبر
المزيد