القيادي الحساينة: خطورة المرحلة تتطلب توحيد الجهود وتحقيق الوحدة

15 أيار 2018 - 02:10 - الثلاثاء 15 أيار 2018, 14:10:44

القيادي في الجهاد يوسف الحساينة
القيادي في الجهاد يوسف الحساينة

غزة – وكالات

دعا القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، د. يوسف الحساينة، إلى عقد لقاء عاجل للإطارالقيادي المؤقت لمنظمة التحرير؛ لاستنهاض الحالة الوطنية وتشكيل غرفة عمليات لقيادة المعركة مع الاحتلال في هذا المنعطف التاريخي الخطير الذي تمر به القضية الفلسطينية.

وأوضح القيادي بالجهاد، أن خطورة المرحلة تتطلب توحيد الجهود لتحقيق الوحدة التي تعتبر ممرًا إجباريًا لمواجهة التهديدات والمخاطر التي تحدق بالقضية الفلسطينية.

وشدد على، أن الإصرار على التمسك بنهج المفاوضات والتسوية التي وصلت لطريق مسدود لن يجلب إلا مزيدا من الويلات لشعبنا وتهويد ومصادرة ما تبقى من أراضي القدس والضفة والتنكر لحقوقنا الوطنية والتمادي في التغول الصهيوني.

كما ندد القيادي الحساينة، بالموقف الأمريكي الذي حال الليلة الماضية دون تشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم الاحتلال بحق المتظاهرين السلميين في غزة، مؤكدًا أن ذلك يدلل على مدى "الشراكة الأمريكية الصهيونية في الجرائم التي تقترف بحق شعبنا".

وأشار القيادي الحساينة إلى، أن الإدارة الأمريكية، تسخّر كل إمكاناتها من أجل تطويع المنظمات الأممية لخدمة سياساتها في الهيمنة والسيطرة في المنطقة وفي مقدمتها توفير الحماية لـ "إسرائيل".

انشر عبر
المزيد