حركة أمل: لبنان لن يكون شريكاً بتصفية القضية الفلسطينية

15 أيار 2018 - 11:22 - الثلاثاء 15 أيار 2018, 11:22:01

مصطفى الفوعاني
مصطفى الفوعاني

البقاع – وكالات

رأى المسؤول التنظيمي لاقليم البقاع في حركة "أمل" ​مصطفى الفوعاني​ إن "الذكرى السبعين لنكبة ​فلسطين​ تأتي في زمن يراد فيه تصفية ​القضية الفلسطينية،​ بقرار مشؤوم من ​الإدارة الاميركية​ بنقل سفارتها الى ​القدس​ تماماً مع ذكرى النكبة".

وتقدم فوعاني "بأحر التبريكات لشعب فلسطين باعتلاء شهدائه سلم المجد في مواجهاته البطولية مع العدو المحتل"، مضيفاً: نسال الله الشفاء للجرحى وان يكون النصر حليق ​الشعب الفلسطيني​ الشقيق".

وطالب امتنا العربية والاسلامية "بالصحوة واعلان الانحياز التام لحق العودة ولدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف".

وتابع: "نعتز بان الشعب الفلسطيني تجاوز كل احباط ونحيي تصديه وصموده في مواجهة صفقة العصر ومؤامرات التوطين، وفي نفس الوقت ندين الاصرار الاميركي على تنفيذ القرار بنقل السفارة رغم وجود اعتراض دولي واسع بالمشاركة، وهذا الامر يؤدي الى تشري الاحتلال والعمليات الاستيطانية وتكون كل تلك الاعمل بمثابة تهديد حقيقي للامن والسلم الدوليين وتفاقم الامور في منطقتنا نحو الاسوأ".

 وأكد "اننا في لبنان لن نكون شركاء في تصفية هذه القضية وسنبقى نطالب بنهوض كل القوى الحية بمسؤولياتها من اجل تاكيد حق العودة".

انشر عبر
المزيد