في نداء عاجل لكنائس العالم:

المطران حنا: دافعوا عن القدس المستباحة فهذا دفاع عن جذور إيمانكم وعقيدتكم وتراثكم الروحي

15 أيار 2018 - 09:52 - الثلاثاء 15 أيار 2018, 09:52:16

المطران حنا
المطران حنا

القدس المحتلة - وكالات

وجه المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، أمس، نداء عاجلا  لكافة الكنائس والمرجعيات المسيحية في العالم، دعا فيه الى اتخاذ موقف واضح وصريح من الإجراءات الأخيرة الخطيرة المتخذة بحق مدينة القدس وهويتها وطابعها وتاريخها وتراثها.

وقال في ندائه العاجل إنه يدعو كافة الكنائس المسيحية للإعلان عن رفضها وتنديدها بالقرار الأمريكي الأخير بنقل السفارة الى القدس المحتلة لأن هذا الموقف إنما يعتبر موقفا عدائيا يستهدف القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني الذي لم ولن يتخلى في يوم من الأيام عن مدينة القدس باعتبارها عاصمة روحية ووطنية له. وأكد أنه من واجب كافة الكنائس المسيحية العالمية الدفاع عن القدس. وتابع «ان مسؤولية الدفاع عن القدس إنما تقع على عاتقنا جميعا ولا يجوز ان تترك المدينة لوحدها تقارع جلاديها وصالبيها وظالميها».

وأضاف المطران «فلسطين هي مهد المسيحية والقدس هي حاضنة أهم المواقع الدينية المسيحية لا سيما كنيسة القيامة والقبر المقدس، ولذلك فإنني أقول لكافة الكنائس المسيحية في عالمنا بأنكم عندما تدافعون عن القدس إنما تدافعون عن جذور إيمانكم وتدافعون عن دينكم وتاريخكم وتراثكم، إنكم تدافعون عن المسيحية في مهدها وقيامتها وأهم مقدساتها».

وخلص للقول «وإننا إذ نناشد الكنائس المسيحية في العالم أن تكون الى جانب شعبنا الفلسطيني في آلامه وأحزانه ومعاناته وتطلعه نحو الحرية فإننا نناشد أيضا كافة أحرار العالم بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية او العرقية او الثقافية بضرورة الدفاع عن فلسطين الأرض المقدسة وشعبها المظلوم والدفاع بنوع خاص عن مدينة القدس التي من المفترض ان تكون مدينة السلام والمدينة المقدسة في الديانات التوحيدية الثلاث، ولكنها تحولت بفعل سياسات الاحتلال وظلمه وقهره الى مدينة عنف وتطرف وكراهية وعنصرية" .

انشر عبر
المزيد