القيادي عزام: مسيرات العودة لتصوب المسار ونفخ الروح والحيوية لايقاظ الأمة

13 أيار 2018 - 10:47 - الأحد 13 أيار 2018, 22:47:50

غزة - وكالات

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد نافذ عزام، أن مسيرات العودة ضرورية لإزعاج العدو الصهيوني وافهامه أن الحق لا يضيع.

جاء ذلك خلال كلمة للشيخ عزام اثناء افتتاح اللجنة الدعوية ولجنة الاعمار التابعة لها مسجد الشهيد فتحي الشقاقي شرق حي الشجاعية بعد تدميره في الحرب الأخيرة عام 2014، بحضور قيادات العمل السياسي والعسكري لحركة الجهاد الإسلامي وعدد كبير من أهالي الحي.

وقال الشيخ عزام: "شرفٌ لنا أن نقف أمامكم ونشارككم افتتاح بيت من بيوت الله خاصة وأن للمسجد مكانة ودورٌ كبيراٌ في حياتنا وتاريخنا،  فهو الركن الأساسي واللبنة الأولى لبناء الحضارة ومشروع الاسلام وبناء الانسان ذاته".

وأشار إلى أن مسجد فتحي الشقاقي يجب أن يكون قلعة من القلاع التي توقظ الأمة والتي تقرب ساعة العودة.

مستذكراً خصالة الشهيد فتحي الشقاقي في وحدة الامة.

وأضاف" "اعادة بناء هذا المسجد مثال بسيط لما يجب أن تقوم به الأمة كلها لبناء الحضارة وبناء الكيان، فبقدر فخرنا بهذا المكان الذي نقف فيه بقدر الحسرة والمرارة على الواقع الذي تعيشه الأمة اليوم الأمة التي تترك مسرى نبيها فريسة للأعداء وتترك مسرى نبيها ليدنس ويحاصر بحراب المحتل

وفيما يتعلق بمسيرات العودة قال الشيخ عزام: "إن مسيرات العودة يراد منها أن تصوب المسار وأن تنفخ الحيوية في هذا الشعب والأمة، وهي خطوة هامة لتقريب العودة وايقاظ الأمة من سباتها".

وأشار إلى أن مسيرات العودة تحمل رسائل عديدة إلى العالم أجمع بأن "هذا الشعب لم يمت ولم يفقد روحه".

وفيما يتعلق بالمسيرة المليونية يوم غدٍ الاثنين قال: "يوم غد ذكرى النكبة في هذه الذكرى اختار أسوء الرؤساء على أمريكيا يوم النكبة ليدشن فيه سرقة القدس وإهدائها إلى عدو الامة وعدو الانسانية فهذا يوم يزرع وجع جديدا في حياتنا ويستخف فيه الرئيس الامريكي بنا وبمشاعرنا وبعقيدتنا ومقدساتنا وتراثنا وتاريخنا".

وشدد على أن ترامب لا يريد توجيه ضربة للفلسطينيين فقط بل يصفع الأمة كلها ويقول لهم بملئ فيه إننا نأخذ قدسكم ونأخذ مسرى نبيكم وأنتم مجبرون على تقديم المليارات لنا، قائلاً: هذا المشهد يجب أن ترفضه الحشود التي ستنطلق غداً تجاه الحدود والتي يجب أن تؤكد أن فلسطين باقية في قلوبنا وأن النكبة التي اقتلعت شعبا وزرعت شعب دخيلا بديله لا يمكن على الاطلاق أن تدفعنا للرضوخ والاستسلام".

كما وأكد الشيخ عزام على سلمية المسيرة.

وفي ذات السياق قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ورئيس لجنة إعمار مسجد الشهيد الشقاقي القيادي محمد شلح: "منذ أن سقطت مئذنة الشقاقي خلال الحرب فإن حركة الجهاد الاسلامي اخذت على عاتقها اعادة بناء المسجد لما يحمله من دلالت كبيرة وهامة".

وأكد شلح أن مسجد الشقاقي سيعود كما كان يحمل رسالة ومنهج وفكر الشقاقي في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي.

وقدم شلح شكره لكافة المساهمين في إعادة بناء المسجد، ليكون بيت لله يستقبل الناس ويوفر لهم الامن والسكينة ويزرع فيهم حب الاسلام وفلسطين وحب الأمة كلها.

انشر عبر
المزيد