العثور على "أقدم فيروس بشري مكتشف" على الإطلاق

13 أيار 2018 - 10:17 - الأحد 13 أيار 2018, 10:17:03

توفر آثار التهاب الكبد B المستخرج من هيكل عظمي يبلغ عمره 4500 عام، أقدم دليل على الإطلاق على اكتشاف فيروس بشري.

وتُظهر السلالة المنقرضة أن سبب الإصابة بأمراض الكبد المميتة، التي تصيب الملايين من البشر في جميع أنحاء العالم اليوم، كان نشطا في العصر البرونزي.

ويقوم العلماء البريطانيون الذين توصلوا إلى هذا الاكتشاف "الرائع"، بمقارنته مع اكتشاف الحفريات الأولى. وتعود أقدم فيروسات بشرية تم اكتشافها مؤخرا إلى حوالي 450 عاما، ومعظمها لا يتجاوز عمره 50 عاما.

وقام العلماء بتحليل سلاسل الحمض النووي لحوالي 304 أشخاص عاشوا في وسط وغرب أوراسيا، قبل فترة تتراوح من 200 إلى7 آلاف سنة. وتم الكشف عن الالتهاب الكبدي الوبائي في 25 هيكلا عظميا، على امتداد فترة 4 آلاف عام تقريبا، في الفترة الواقعة بين العصر البرونزي والعصور الوسطى.

وقال الدكتور تيري جونز، من جامعة كامبريدج والمؤلف الأول المشارك في الدراسة: "يدرس العلماء في الغالب سلالات فيروسات حديثة. وإذا قمنا فقط بدراسة الحيوانات التي تعيش اليوم، فإن ذلك سيعطينا صورة غير دقيقة جدا عن تطورها. ويمكن تطبيق الفكرة نفسها على الفيروسات". ونُشرت النتائج في العدد الأخير من مجلة الطبيعة.

وحاليا، يصيب التهاب الكبد B الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم. ففي عام 2015، أصيب ما يقدر بنحو 257 مليون شخص بعدوى فيروس التهاب الكبد الفيروسي بشكل مزمن، وتوفي 887 ألف شخص بسبب مضاعفات مرتبطة بالفيروس، مثل سرطان الكبد.

وتوصل اكتشاف آخر مهم إلى دليل على أن الفيروسات يمكن أن تنقرض، مع غياب وجود سلالة HBV، التي كانت موجودة في العصر البرونزي. ولا يُعرف سوى القليل عن تطور التهاب الكبد B، الذي يُعتقد بأنه أصاب أسلاف الطيور الحديثة خلال حقبة الديناصورات.

المصدر: ميرور

انشر عبر
المزيد