من التهديد إلى التنفيذ

جيش العدو يعلن عن سياسة الاستهداف الجديدة في غزة

28 نيسان 2018 - 11:37 - السبت 28 نيسان 2018, 11:37:28

جيش العدو
جيش العدو

غزة – وكالات

أكد المتحدث باسم الجيش الصهيوني، اللواء رونين منليس، أن "طائرات سلاح الجو هاجمت الليلة، أهدافًا للبحرية الفلسطينية في قطاع غزة، وذلك رداً على محاولات اختراق الحدود الواسع على طول الحدود التي جرت في مسيرة العودة، أمس الجمعة".

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن المتحدث باسم الجيش الصهيوني، قوله "هاجمنا ٦ مواقع تابعة لحماس بغزة؛ ردًا على محاولات اختراق الحدود اليوم".

وأضاف المتحدث قائلاً، "استهدافات الجيش اليوم في القطاع هي تنفيذ للسياسة الجديدة التي سيسلكها الجيش في ظل تصاعد مسيرة العودة ومحاولات اجتياز الجدار الواسعة".

وبحسب اللواء منليس، فإن "الجيش انتقل بذلك من التهديد إلى التنفيذ ردًا على هذا العمل الموسع الذي جرى اليوم على طول الجدار".

وتابع قائلاً: "إن الجيش ينظر إلى التطور على الحدود بخطورة"، محملاً في الوقت ذاته حركة "حماس" المسؤولية عن الاستهداف الليلة في عمق القطاع، "لأنها تقود المسيرة التي تثير العنف على الجدار". على حد قوله.

وأضاف "الجيش لن يسمح بتحويل الجدار الحدودي منطقة التحام ومواجهات مستمرة".

وبين المتحدث أن "الأهداف التي سيستهدفها الجيش حالياً "المنشآت التابعة للبحرية الفلسطينية في القطاع"، مضيفا "الجيش بدأ بما هدد به سابقاً ومنذ بدء المسيرات بأنه سيضرب في قلب القطاع أهدافًا تابعة لحماس".

 

  

انشر عبر
المزيد