مؤتمر دولي يتهم وسائل اعلام بالتضليل لتبرير جرائم الاحتلال

27 نيسان 2018 - 11:02 - الجمعة 27 نيسان 2018, 11:02:54

جرائم الاحتلال في مسيرات العودة
جرائم الاحتلال في مسيرات العودة

سيدني- وكالات

اتهم مؤتمر دولي بعض وسائل الإعلام الغربية بعدم الحيادية والتضليل وتزييف الحقائق على الأرض وخلط الأوراق من خلال تسليطها الضوء على الادعاءات والذرائع التي يروجها الاحتلال "الإسرائيلي" والتي يحاول من خلالها تبرير الجرائم التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، والقتل المتعمد على يد قناصة جنود الاحتلال منذ انطلاق فعاليات "مسيرة العودة" السلمية في 30 آذار الماضي حيث ارتفع عدد الشهداء إلى 42 شهيدا؛ وإصابة 5511 آخرين بجراح مختلفة جراء اعتداء الاحتلال المتواصل على "مسيرات العودة الكبرى" على الحدود مع قطاع غزة.

جاء ذلك خلال مؤتمر دولي نظمته جامعة سيدني بعنوان "Reading the controversies: Palestine, Syria, and Venezuela"، بمشاركة عدد من الأكاديميين والناشطين والسياسيين والطلبة، وقد تم تقديم عدد من الأوراق والمداخلات خلال المؤتمر.

وقد تحدث كل من البروفيسور تيم أندرسون من جامعة سيدني، والأكاديمية تانيا شوكاريا من الجامعة الوطنية الاسترالية وشامخ بدرة من جامعة ولونجونج.

وتناول شامخ بدرة في ورقته التي قدمها في المؤتمر مفاهيم صحافة الحرب وأهدافها وخطورتها وقدم عددا من النماذج التي تستخدمها بعض وسائل الإعلام الغربية في تغطيتها الاعلامية للأحداث في فلسطين، متهما اياها بـ"التضليل وتزييف الحقائق الهامة"، موضحا بأن قوات الاحتلال "الإسرائيلي" أيضا سعت منذ بداية الإعلان عن "مسيرة العودة الكبرى" بمنع التغطية الإعلامية حيث كان واضحا استهدافها للصحفيين وإطلاق الرصاص الحي عليهم ما أدى الى استشهاد واصابة عدد من الصحفيين، عدا عن محاولات التشويش على شبكات الاتصال وسيارات البث الخارجي لوسائل الإعلام، واختراق صفحات عدد من القائمين إعلاميا على المسيرة.

وشدد على أهمية وقف هذا العدوان والمجازر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وضمان توفير الحماية الدولية العاجلة للشعب وملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب في "إسرائيل"، والعمل من أجل أوسع تضامن عربي ودولي مع قضايا الشعب الفلسطيني العادلة ومقاومته المشروعة في مواجهة العدوان وممارسات الاحتلال "الإسرائيلي"، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية لتمكين شعبنا من حقوقه الوطنية المشروعة.

وأدان المؤتمر العدوان الثلاثي على سوريا الذي قامت به أمريكا وبريطانيا وفرنسا واستهداف أماكن سكنية مأهولة بالمدنيين، واصفين أن هذا العدوان يشكل انتهاكا لأحكام القانون الدولي وخرقا لكافة القرارات الأممية وقرارات مجلس الأمن وانتهاكا لسيادة الدولة السورية وكرامة الشعب السوري وسائر شعوب المنطقة العربية وعمل من أعمال العدوان المحرم قانونا وقد تناولوا التضليل لبعض وسائل الاعلام في تغطيتها للعدوان والذرائع التي روجتها أمريكا.

انشر عبر
المزيد