في رسالة إلى سليم الزعنون:

عبد ربه يكشف استبعاده والقدومي وإسحق من عضوية المجلس الوطني

25 نيسان 2018 - 11:17 - الأربعاء 25 نيسان 2018, 11:17:15

ياسر عبد ربه
ياسر عبد ربه

رام الله - وكالات

كشف ياسر عبد ربه، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير (السابق) في رسالة وجهها لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، استبعاده إلى جانب السيدين فاروق القدومي (ابو اللطف) وعلي إسحق من المشاركة في دورة المجلس الوطني المقبلة في الثلاثين من نيسان/أبريل الجاري.

وشن عبد ربه هجوما شرسا على عضو اللجنة المركزية لحركة فتح السيد عزام الأحمد، رئيس اللجنة المكلفة بالإشراف على عقد المجلس، لأنه اشترط “حصول الثلاثة على ترشيح احد مكونات المجلس الوطني قبل توجيه الدعوة اليهم بالمشاركة، مما يشكل خروجا على النظام الأساسي”، كما يقول عبد ربه.

وأضاف، "باختصار، وبدون إطالة حديث، فإن السيد عزام المكلف الشرعي والوحيد بشؤؤن الممثل الشرعي والوحيد يريد سلب عضويتنا في برلمان المنظمة وحرماننا من المشاركة، بواسطة أُسلوب الحِيَل والألاعيب الصبيانية الذي اعتاد عليه".

وتوجه عبد ربه في ختام رسالته بدعوة الزعنون أن لايسمح "بأن يستشري هذا اللون من التخريب لوحدة الصف الوطني أو ما تبقّى منها، فأمامنا معارك كُبرى تسمو على جميع هذه التُّرهات".

انشر عبر
المزيد