صحيفة عبرية: عملية قتل البطش تتشابه جدًا مع طريقة اغتيال الشقاقي

22 نيسان 2018 - 09:48 - الأحد 22 نيسان 2018, 09:48:51

يافا المحتلة - وكالات

قالت صحيفة عبرية صباح الأحد، إن طريقة اغتيال المهندس فادي البطش في ماليزيا أمس السبت يُشابه عمليات التصفية التي يقوم بها الموساد في الخارج.

وكان مجهولون اغتالوا البطش (35 عامًا) من بلدة جباليا شمال القطاع، أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر في المسجد القريب من منزله حيث يقيم في مدينة "جومباك" شمال العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وذكر "يوآف ليمور" المحلل العسكري بصحيفة "إسرائيل اليوم" إن طريقة الاغتيال تتشابه جدًا مع اغتيال أمين عام الجهاد الإسلامي فتحي الشقاقي وعمليات اغتيال لعلماء الذرة في إيران.

وأضاف أن ترك الدراجة النارية المستخدمة في عملية التصفية قريباً من مكان العملية يدل على رغبة في إخفاء التعقب من قبل السلطات وأنه في الوقت الذي بدأت فيه السلطات الماليزية بالبحث عن المنفذين فمن المفترض أنهم كانوا بعيدين جداً من مكان التنفيذ.

وقال إن الاغتيال رسالة للجميع أن "يد الموساد ستطال كل من يمس بالأمن الإسرائيلي سواءً القريب أو البعيد".

وزعم أن حركة حماس قد ساهمت في إخراج البطش من غزة لغايات القيام بتجارب مرتبطة بتجاربها الصاروخية أو طائراتها المُسيّرة بالنظر إلى محدودية المواد والوسائل في غزة.

وفي حال ثبتت علاقة الموساد بالعملية، حسب الكاتب- فمن المفترض أن عملاء الموساد تتبعوا حركة البطش منذ زمن وانتظروا اللحظة المناسبة للتنفيذ.

انشر عبر
المزيد