القيادي المدلل: مسيرة العودة لن تتوقف إلا بتحقيق أهدفها

20 نيسان 2018 - 10:13 - الجمعة 20 نيسان 2018, 22:13:05

المدلل
المدلل

غزة - وكالات

أكد القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي" أحمد المدلل، أن "مسيرة العودة الكبرى قرب السياج الفاصل مع قطاع غزة والأراضي المحتلة مستمرة ولن تتوقف حتى تحقيق الأهداف المرجوة منها مهما كلف ذلك من ثمن".

وقال المدلل لفضائية "فلسطين اليوم"، مساء اليوم الجمعة: "إن استمرار تدفق عشرات الآلاف من أبناء شعبنا على خيام العودة دليل على إصرار شعبنا في تحقيق أهداف مسيرة العودة وكسر الحصار الإسرائيلي".

وأضاف: "إن أدوات القتل والبطش التي يستخدمها العدو الصهيوني بشكل ممنهج ضد المتظاهرين السلميين قرب السياج الفاصل شرق قطاع غزة لا يمكن أن تكسر إرادة شعبنا أو أن تدفع شعبنا لرفع الراية البيضاء"، مبيناً أن شعبنا حيٌ ويصر على العيش بحياة كريمة".

وفيما يتعلق بإلقاء العدو مناشير تهديد للمتظاهرين، أكد القيادي المدلل على أن "إطلاق العدو للعديد من المناشير الورقية التي تهدد الفلسطينيين، دليل واضح على الهاجس الذي يعيشه المحتل الصهيوني وقيادته خاصة بعد انطلاق مسيرة العودة الكبرى على حدود قطاع غزة".

وقال: "رغم استخدام الاحتلال كافة الخيارات العسكرية ضد المتظاهرين السلميين إلا أنه لم يستطيع إيقاف مسيرة العودة أو كسر إرادة شعبنا وارهابه"، مشيراً إلى أن المتظاهرين اليوم يؤكدون "قدرتهم على تحدي الاحتلال ويضعون تهديدات الاحتلال تحت أقدامهم".

أما فيما يتعلق برسالة "سرايا القدس" من شريط الفيديو الذي أظهر قادة العدو في مرمى قناصة مجاهديها قال: "السرايا تريد أن تؤكد من خلال الفيديو أولاً على أن سلاح المقاومة لا يمكن أن تتركه أو تتخلى عنه مهما كلفها ذلك من ثمن، خاصة وأن استخدام السلاح ضد المحتل كفلته كافة القوانين والمواثيق الدولية والسماوية".

وأضاف: "ثانياً يدلل الفيديو على وقوف سرايا القدس إلى جانب أبناء شعبنا في مسيرة العودة الكبرى وحمايتهم، وأن قادة الاحتلال في مرمى نيران قناصتها، لكنها تُعطي شعبنا فرصة الخيار السلمي لتعزيز خيار الجهاد والمقاومة".

وطالب القيادي المدلل، الأمتين العربية والإسلامية إلى أن تصحح مسار بوصلتهما تجاه فلسطين، وأن تدعما صمود شعبنا في قطاع غزة لأنه يدافع عن كرامة وشرف الأمتين وعن المسجد الأقصى مسرى النبي صلى الله عليه وسلم نيابة عنهما، قائلاً: "من الواجب على الأمة أن تدعم صمود شعبنا الفلسطيني بكل ما تمتلك من أدوات وأن يكونوا على قدر المسؤولية لأن هذه المرحلة ستسجل التاريخ".

وفيما يتعلق بمواقف الدول الأوروبية من مسيرة العودة الكبرى، قال المدلل: "لم نراهن في يوم من الأيام على مواقف الدول الأوروبية التي كانت سبباً في وجود العدو الصهيوني في أراضينا المحتلة، وهي تدعم جرائم العدو بحق أبناء الأطفال والنساء والشيوخ وباتت تعلم جيداً حقيقة من المجرم ومن الضحية لكنها تواصل النظر بعين المجرم".

انشر عبر
المزيد