العدو يستدعي سفير إيرلندا بعد زيارة عمدة دبلن لرام الله

12 نيسان 2018 - 11:53 - الخميس 12 نيسان 2018, 23:53:40

مايكل ماك دونشا
مايكل ماك دونشا

يافا المحتلة - وكالات

استدعت الخارجية الصهيونية، اليوم الخميس، سفير إيرلندا في تل أبيب للاحتجاج على زيارة عمدة مدينة دبلن، مايكل ماك دونشا، لمدينة رام الله، رغم قرار منعه دخول "إسرائيل"، واعتبروا زيارته مشاركة في فعالية معادية للكيان الصهيوني.

وقالت الوزارة في بيان، اليوم الخميس، إن "إسرائيل تعرب عن خيبة أملها وصدمتها العميقة من الزيارة".

وأضافت أن "الفعالية في مدينة رام الله كانت بوضوح ضد "إسرائيل"، وأقيمت في اليوم الذي تحيي "إسرائيل" فيه ذكرى المحرقة. وتتوقع إسرائيل ردا "رسميا وعاما" من إيرلندا على سلوكه"، وفقا للبيان.

وقبيل زيارة ماك دونشا، أصدر وزير الداخلية الصهيونية، أرييه درعي، ووزير الأمن الداخلي والشؤون الإستراتيجية، غلعاد إردان، تعليمات بمنعه من دخول البلاد لمنعه من المشاركة في مؤتمر بشأن "مكانة بلدية القدس".

وقالت وزارة الأمن الداخلي الصهيونية، أن "سبب قرار منع دخول ماك دونشا إلى البلاد هو تعاونه مع منظمة تدعو لمقاطعة منتجات شركات "إسرائيلية"، وأخرى دولية تنشط في البلاد، خاصة بعد الإعلان الصريح لبلدية دبلن تبنيها مواقف حركة مقاطعة إسرائيل العالمية (BDS)".

ورغم التعليمات الصادرة، تمكن عمدة دبلن من الدخول للبلاد والوصول إلى رام الله والمشاركة في المؤتمر، وأدعت وزارة الداخلية أن خللاً حصل، وأن اسم مايكل ماك دونشا لم يكتب بشكل صحيح في طلب منع دخوله.

وعلم لاحقاً أن وزارتي الداخلية والأمن الداخلي تبادلتا التهم بشأن "الخلل" الذي حصل، وأتاح لماك دونشا الوصول إلى رام الله. وبادر درعي إلى تعيين مدير عام وزارة الدخلية، مردخاي كوهين، مسؤولا عن التحقيق في كيفية دخول رئيس بلدية دبلن البلاد، بداعي منع تكرار مثل هذا "الخلل" مستقبلا.

 

انشر عبر
المزيد