عطايا خلال لقائه اللجان الشعبية في صيدا: لرص الصفوف ومواجهة الظروف الصعبة

20 آذار 2018 - 12:37 - الثلاثاء 20 آذار 2018, 12:37:20

صيدا – وكالة القدس للأنباء

استقبل ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، إحسان عطايا، يوم الإثنين، وفداً من اللجان الشعبية لقوى التحالف الوطني الفلسطيني والقوى الإسلامية و"أنصار الله"، في مكتب الحركة في صيدا، بحضور منسق العلاقات الخارجية للحركة في لبنان، شكيب العينا.

وتناول اللقاء الأوضاع في مخيم عين الحلوة، والدور البناء الذي تلعبه اللجان الشعبية لتحصين الأوضاع الأمنية والاجتماعية، وتعزيز الاستقرار الإجتماعي داخل المخيم ومع الجوار اللبناني.

وأكد المجتمعون على ضرورة تعزيز دور اللجان الشعبية، وإزالة كل ما من شأنه عرقلة الحياة اليومية لأبناء المخيم، وأن يبقي الوضع الأمني مستقراً ومحصناً في إطار التوافق الفلسطيني، مشددين على ضرورة أن "تبقى اللجان الشعبية فى المخيم في عملها الخدماتي وبالتواصل مع  مختلف القوى والفصائل الفلسطينية في المخيم".

وناقش المجتمعون الحاجات الملحّة لأهالي المخيم، ولا سيما ضرورة استكمال إعادة إعمار الأحياء التي تضررت في جولات المعارك الأخيرة، وضرورة إيجاد حل لمشكلة إدخال مواد البناء، وغيرها من المشاكل الملحة والضاغطة.

من جهته، أشاد عطايا بالدور الذي تؤديه اللجان الشعبية  في تضميد الجراح، وجمع الكلمة، وخدمة مصالح شعبنا العليا ومعالجة الإشكالات التي تحصل في المخيم، مؤكداً على دعم حركة الجهاد الإسلامي لتلك الجهود.

ودعا إلى "رص الصفوف وتوحيد الكلمة لمواجهة الظروف الصعبة والمخاطر التي يواجهها أبناء شعبنا في مخيمات لبنان، ليشمل المزيد من القضايا الاجتماعية الملحة والعاجلة". وأكد أن "هناك مؤامرة كبيرة تستهدف شعبنا ونحن قادرون على مواجهة ذلك بإذن الله".

وأشار عطايا إلى الهجمة الكبيرة على مدينة القدس المحتلة وحق عودة اللاجئين،  داعياً إلى "وقفة  مساندة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا.

انشر عبر
المزيد