فعاليات التضامن الدولي: لوضع خطة عمل للإعلام الإلكتروني خدمة لفلسطين

14 آذار 2018 - 03:01 - الأربعاء 14 آذار 2018, 15:01:06

شعار الفعاليات الدولية
شعار  الفعاليات الدولية

وكالة القدس للأنباء - متابعة

افتتحت فعاليات اليوم الثالث للملتقى الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين، والتي يتدارس خلالها المشاركون خطة عمل مشتركة للإعلام الإلكتروني، تهدف إلى إيجاد شبكة مكونة من جميع أعضاء الحملة وأصدقائها، لإبراز عدالة القضية الفلسطينية ومواجهة مجالات التشوية الإعلامي للشعب الفلسطيني المقاوم.

في بداية الجلسة الأولى، تحدث عضو الحملة العالمية محمد شلهوب قائلاً: "سنسعى إلى تطوير وتفعيل التواصل بين الأفراد المشاركين في الملتقى، لنعمل بشكل جدي على الأرض"، مضيفاً: "أطلقنا الموقع الرسمي للحملة، باللغتين العربية والإنكليزية، وسيكون مهماً للاطلاع على نشاطات أعضاء الحملة في ما يخص القضية الفلسطينية".

 وتابع : "إن الجهد الأكبر سيكون للأفراد الذين سيرسلون أفكارهم وإبداعاتهم، ليتم الاستفادة من خبرات الجميع لمحاربة العدو".

بدوره قال مسؤول تحرير شبكة "القدس" الإخبارية، احوض الشعار إن "شبكتنا ظهرت مع بروز دور مواقع التواصل الاجتماعي، عبر فكرة قدمها مجموعة من الشباب"، موضحاً أن "مجموعة من الصعوبات واجهتنا في بادئ الأمر، أهمها سوء التنسيق، و الآن نحن شبكة تضم ملايين المتابعين، فضلاً عن أننا مصدراً معتمداً عند الوسائل الإعلامية المرموقة، علماً أننا نعتمد على العمل التطوري عبر إرسال فكرة أو صورة عما يجري في فلسطين".

من جانبه، رأى رئيس مركز "يافا" للدراسات والأبحاث بالقاهرة، رفعت محمد سيد أحمد أن "التغيير داخل الأمة سيفرض على وسائل التواصل الحديثة او القديمة أشكالاً من التغطية ومن المواجهة أعمق وأخطر وأكثر بقاء".

 وأشارت الناشطة في وسائل التواصل الاجتماعي، ميس أبو غوش الى أن "الجيل الجديد اليوم يتابع أخبار العالم عبر الهواتف النقالة، للوصول بشكل أسرع وأسهل إلى المعلومات، والجمهور يتابع أخبار الشعب الفلسطيني الثقافية والفنية والرياضية"، في لفتة منها إلى أن الفلسطينيين يمكنهم تحقيق نجاحات ليس فقط على الصعيد السياسي.

وفي الختام تحدث مدير رابطة "الوحدة" من إيران، غريب رضا قائلاً: "حاولنا كمجتمع مدني إنشاء شبكات تواصل اجتماعي، بغية توعية الجمهور، وبالفعل وجدنا تجاوباً كبيراً في الفضاء الافتراضي، ورغبة جامحة في التواصل والحوار".

انشر عبر
المزيد