رفضا لـ"التطبيع".. لاعبة جودو جزائرية ترفض مواجهة لاعبة صهيونية

13 آذار 2018 - 02:34 - الثلاثاء 13 آذار 2018, 14:34:27

لاعبة جودو جزائرية ترفض مواجهة لاعبة صهيونية
لاعبة جودو جزائرية ترفض مواجهة لاعبة صهيونية

الرباط - وكالات

رفضت لاعبة "الجودو" الجزائرية أمينة بلقاضيمواجهة لاعبة "إسرائيلية" خلال بطولة العالم التي تقام في مدينة أغادير المغربية.

وقررت بلقاضي الانسحاب من المنافسة بعدما أوقعتها القرعة مع لاعبة من كيان العدو الصهيوني، وهو موقف رآه البعض بمثابة رسالة للدول العربية المطبعة.

وكانت أمينة بلقاضي التي رفضت مقابلة المصارعة "الإسرائيلية" تُوجت بطلة أفريقيا في وزن أقل من 63 كيلوغراماً، وهي صاحبة الميدالية الفضية في الألعاب العالمية الجامعية في مدينة "تيبي" 2017.

وقال هواري قدور رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان" لا يمكن للرياضيين تقبل التطبيع مع الصهاينة لأن فلسطين جزء لا يتجزأ من حركات التحرر في العالم، ورفض المصارعة الجزائرية أمينة بلقاضي مواجهة المصارعة "الإسرائيلية" هو موقف مشرف".

وأشاد رئيس "حركة مجتمع السلم" أكبر الأحزاب الإسلامية في الجزائر عبد الرزاق مقري والعضو في "مؤسسة القدس" بموقف المصارعة الجزائرية أمينة بلقاضي، وقال إن البطلة أمينة بلقاضي شرفت نفسها وبلدها برفضها مقابلة المصارعة الصهيونية، مشيراً إلى أن "المصارعة الجزائرية أمينة بلقاضي تشرف نفسها وبلدها برفضها مقابلة المصارعة الصهيونية في البطولة العالمية للجودو، وموقفها هو التمثيل الحقيقي لرسالة الشهداء ولموقف الجزائر حكومة وشعبا في نصرة فلسطين ورفض التطبيع مع الكيان المغتصب للأرض والمقدسات ولحقوق الإنسان الفلسطيني".

وفي أكثر من مناسبة رفض رياضيون جزائريون مقابلة رياضيين صهاينة في المنافسات الدولية، بسبب موقف تضامني مع القضية الفلسطينية وموقف سياسي يرتكز على حدية مواقف الجزائر ضد الاحتلال الصهيوني ورفض كل أشكال التطبيع معه.

انشر عبر
المزيد