«مؤتمر مكسيكو الدولي»: القدس عاصمة فلسطين التاريخية

13 آذار 2018 - 08:25 - الثلاثاء 13 آذار 2018, 08:25:22

مؤتمر مكسيكو الدولي
مؤتمر مكسيكو الدولي

وكالة القدس للأنباء – متابعة

قرّر «مؤتمر مكسيكو الدولي» الـ 22 بشأن القدس، رفض إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني، مؤكداً التمسّك ببقاء القدس عاصمة تاريخية لفلسطين.

المؤتمر المنعقد في العاصمة المكسيكية والذي يأتي بمبادرة من «حزب العمل المكسيكي»، أدان قرار غواتيمالا نقل سفارتها إلى المدينة المحتلة، محذّراً بعض دول أميركا اللاتينية من «الانصياع للضغوط الصهيونية في هذا المجال».

وأشارت المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة إلى أن بناء وتوسيع الكيان الصهيوني مستوطناته في الضفة الغربية والقدس الشرقية يصنّف جريمة حرب بموجب القانون الدولي.

وأوضحت المفوضية، في تقرير أصدرته في وقت سابق من الأسبوع الحالي، أن الأنشطة الاستيطانية الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها التدابير القانونية والإدارية التي تتخذها الدولة العبرية بغية خلق حوافز اجتماعية واقتصادية وضمان الظروف الأمنية وإنشاء البنى التحتية وتوفير الخدمات الاجتماعية لمواطنيها المقيمين في الضفة والقدس الشرقية، تمثل عملية نقل الكيان الصهيوني مواطنيه إلى الأراضي المحتلة، في مخالفة خطيرة للمادة 147 لاتفاقية جنيف الرابعة.

وطالبت المفوضية تل أبيب بالتوقف عن أنشطتها الاستيطانية والامتناع عن تهجير الفلسطينيين وهدم منازلهم على أساس السياسات الاضطهادية وغير المشروعة

وحذّرت المفوضية من تكثيف التخطيط الصهيوني في مجال الاستيطان، موضحة أن تل أبيب تخطط لبناء نحو عشرة آلاف وحدة استيطانية جديدة، في الضفة والقدس الشرقية.

المصدر: "البناء"

انشر عبر
المزيد