"الجهاد الإسلامي" تكرم عائلة الشهيد محمود الطيطي بمخيم الفوار

12 آذار 2018 - 08:58 - الإثنين 12 آذار 2018, 20:58:40

رام الله - وكالات

كَرَم وفد من "حركة الجهاد الإسلامي" عائلة الشهيد محمود عادل فارس الطيطي، خلال زيارة لمنزل العائلة، في مخيم الفوار جنوب الخليل.

وأكد وفد الجهاد الحفاظ على إرث الشهداء والتواصل الدائم مع عائلاتهم، "فهم من سالت دماؤهم من أجل قضية فلسطين المركزية"، مشدداً على أن "الشعب الفلسطيني سيبقى متمسكاً بخيار الشهداء والسير على دربهم".

ورحبت والدة الشهيد بوفد الحركة، وشكر والد الشهيد "حركة الجهاد على المحافظة الدائمة على إحياء ذكرى استشهاد نجله".

وعقب الزيارة توجه الوفد إلى قبر الشهيد في مقبرة مخيم الفوار، حيث تم تكريم والد الشهيد وقراءة الفاتحة على أرواح كل شهداء المخيم.

وعرف عن الشهيد محمود الطيطي حضوره البارز في فعاليات دعم الأسرى وخاصة الأسرى المضربين عن الطعام، واهتمامه بعائلات الشهداء والأسرى، وهو مؤسس الحراك الشبابي للأسرى المحررين.

واعتقل محمود لمدة ثلاثة أعوام في سجون الاحتلال عقب اعتقاله بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن قرب المسجد الإبراهيمي، وأُفرج عنه في عام 2009.

وتعرض الشهيد للاعتقال على ید السلطة، وتحديداً جهازي الأمن الوقائي والمخابرات، واستشهد قبل أن یحضر محكمة له في الخلیل.

واستشهد الطيطي مساء يوم الثلاثاء الموافق 12/03/2013م، بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الفوار، حيث وقع اشتباك مع شبان في المنطقة ألقوا على الجنود الحجارة والزجاجات الحارقة، وأطلق جندي رصاصة دمدم متفجر على رأس الشهيد محمود، مما أدى إلى استشهاده على الفور.

انشر عبر
المزيد