وقفة تضامنية مع قضية الأسير سكاف في "المنية

11 آذار 2018 - 04:13 - الأحد 11 آذار 2018, 16:13:44

طرابلس - وكالة القدس للأنباء

بمناسبة الذكرى السنوية الـ ٤٠ لاعتقال عميد الأسرى في سجون العدو، يحيى سكاف،  أقيمت وقفة تضامنية مع قضيته اليوم الأحد، أمام النصب التذكاري للأسير عند مدخل مدينة المنية، بحضور ممثلين عن الأحزاب والشخصيات اللبنانية الوطنية، وممثلين عن الفصائل الفلسطينية، وحركة أنصار الله، وعدد من أهالي وفاعليات المنطقة.

والقى كلمة قوى التحالف الفلسطينية، مسؤول العلاقات في حركة الجهاد الاسلامي في الشمال، بسام موعد، أكد فيها "الاستمرار على درب المقاومة وعلى طريق تحرير كافة الأسرى من سجون العدو"، داعياً إلى أوسع حملة لنصرة الأسرى، والتي تعبر عن الالتزام بقضية الأمه المركزية، وبوحدة شعوبها في مواجهة  العدو الحقيقي".

والقى كلمة الأحزاب اللبنانية الوطنية، جلال عون، أكد فيها أن "قضية الأسير سكاف أثبتت أن المقاومة والنضال لا منطقة ولا حدود لها،  وأن قضية فلسطين والقدس أهم قضية في الأمة".

بدروه أكد أمين سر فصائل منظمة التحرير في الشمال، أبو جهاد فياض، "أن حركة فتح لا زلت على عهدها مع  الشهداء والأسرى، ومستمرة بنهج النضال والمقاومة بجيمع أشكالها"، لافتاً إلى أن "قرار ترامب المعتوه الذي يريد نقل سفارة بلادة إلى مدينة القدس المحتلة، يُعتبر عدوانا صارخاً على حقوق شعبنا".

كما القى كلمة رئيس جمعية الأسرى والمحررين، الأسير المحرر، أحمد طالب،  قال فيها: "أربعون عاماً خلف القضبان، أربعون عاماً من تخلي الدولة عن مسؤوليتها وغياب مؤسساتها السياسية والأمنية عن قضيتك يا يحيى، عن قصد أو بغير قصد".

وفي الختام، القى رئيس جمعية الأسير يحيى سكاف، جمال سكاف، كلمة قال فيها: إن "قضية الأسير يحيى سكاف قضية كل لبنان، وعهد علينا أن نبقى أوفياء لك، وأن مقاومتك ستحررك، وعهد أن نبقى أوفياء لكل الأسرى العرب والفلسطينيين".

انشر عبر
المزيد