أبو كفاح لـ"القدس للأنباء": لمعالجة حكيمة للوضع في "شاتيلا" وتسليم المسيئين

10 آذار 2018 - 02:00 - السبت 10 آذار 2018, 14:00:14

أبو كفاح غازي
أبو كفاح غازي

وكالة القدس للأنباء - خاص

دعا مسؤول "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة" في لبنان، أبو كفاح غازي "الوجهاء والفعاليات والمشايخ والفصائل في مخيم شاتيلا، إلى التكاتف من أجل معالجة حكيمة وهادئة،  ونزع فتيل أي مشكلة تحصل في المخيم".

وأكد في تصريح خاص لـ"وكالة القدس للأنباء" أننا " نعمل جاهدين لتشيكل قوة أمنية مشتركة من كافة الفصائل، من أجل ضبط الوضع الأمني في المخيم، ومحاسبة كل مسيء ومخل لأمن المخيم واستقراره".

وأوضح غازي أنه "توصلنا بشكل عام إلى تهدئة الأمور في مخيم شاتيلا، وعلى كل مخطئ ومسيء لأمن المخيم سيحاسب، وسيسلم إلى الدولة اللبنانية، ونحن تحت سقف قانونها، وهي مخولة بمحاسبة مفتعلي الحوادث والمشاكل الأمنية".

وشدد على أن" ما يهمنا أولاً هو أمن المخيم وسلامة أهله، وأن لا يكون ضحية مشاكل فردية مسيئة"، لافتاً إلى أن "الإشكال الذي حصل في شاتيلا، ليس بين "فتح - الإنتفاضة" و "الصاعقة"، إنما بين بعض الأشخاص المسيئين من التنظيمين، وكل من يثبت عليه شيء يجب أن يحاسب".

وختم: " بحكم الوساطة التي بذلناها، وكنت أنا شخصياً على الأرض  منذ بداية الإشكال، استطعنا تهدئة الأمور، وكانت كافة  الأطراف  متجاوبة بما فيها حركة "فتح الإنتفاضة" ومنظمة "الصاعقة" وأهل الفقيد، الذين لمسنا منهم كل الحكمة والتفهَم، وسعيهم إلى عدم تفجير الوضع في المخيم، كما استطعنا بحمد الله، أن نخفف هذا الإحتقان، والهدف الأساسي كان نزع فتيل الإشتباك أولاً، وبعد ذلك معالجة ذيول الحادث، وإن شاء الله الأمور تتجه بالإتجاه الصحيح".

انشر عبر
المزيد