مؤسسة حقوقية تندد بتجميد كتلة طلابية عربية في جامعة للعدو

10 آذار 2018 - 12:22 - السبت 10 آذار 2018, 12:22:08

المحاضر المصري سعد الدين إبراهيم
المحاضر المصري سعد الدين إبراهيم

يافا المحتلة – وكالات

نددت مؤسسة "سكاي لاين" الدولية تجميد سلطات العدو الصهيوني نشاط كتلة طلابية عربية في جامعة "تل أبيب" بالداخل الفلسطيني المحتل، بسبب احتجاج مسؤوليها على محاضرة تطبيعية ألقاها المحاضر المصري سعد الدين إبراهيم.

وقالت المؤسسة -التي تتخذ من ستوكهولم مقرًا لها- في بيان صحفي إن "تجميد سلطات الاحتلال كتلة "جفرا" الطلابية التابعة للتجمع الطلابي العربي في جامعة "تل أبيب" يشكل استمرارًا لسياسة التضييق على المواطنين العرب وقمع مواقفهم."

وأشارت إلى أن "قرار تجميد الكتلة المذكورة تضمن الإبعاد لطالبَيْن عن مقاعد الدراسة وهو ما يمثل سلوكا مستهجنا وتعسفيا، خاصة أنه جاء عقابا للتعبير عن موقفهما الرافض للنشاط التطبيعي".

ويقتضي تجميد عمل كتلة "جفرا" الطلابية بعدم قبول أي فعالية أو الموافقة على أي مطالب للكتلة من قبل إدارة جامعة "تل أبيب"، وهو أكدت "سكاي لاين" أنه "يشكل محاولة لشل الكتلة ووقف فعالياتها ونشاطها الطلابي".

ونبهت إلى أن "محاضرة إبراهيم قوبلت برفض واسع من الطلاب العرب في جامعة تل أبيب، والأوساط العربية داخل إسرائيل وهو ما يعد تعبيرًا عن الموقف المناهض للتطبيع".

وطالبت "سكاي لاين" الدولية المؤسسات الدولية الحقوقية وذات العلاقة بالجوانب الأكاديمية بالتدخل للتراجع عن قرار تجميد الكتلة الطلابية العربية وضمان ممارسة المواطنين العرب كافة حقوقهم بدون قيود.

انشر عبر
المزيد