وزير صهيوني يطالب بإقالة رئيس بلدية عربية بتهمة التحريض على "إسرائيل"

10 آذار 2018 - 10:18 - السبت 10 آذار 2018, 10:18:36

مدينة رهط المحتلة
مدينة رهط المحتلة

يافا المحتلة - وكالات

تقدم أوري أريئيل، وزير الزراعة في كيان العدو، المسؤول عن ملف عرب النقب في حكومة بنيامين نتنياهو، بطلب إلى وزير الداخلية أرييه درعي بإقالة الدكتور عامر الهزيل من مهام رئيس البلدية في مدينة رهط، بحجة "التحريض على دولة إسرائيل وجنود الجيش الإسرائيلي".

وزعم الوزير عن حزب المستوطنين «البيت اليهودي» المتطرف أن الهزيل "وصف الجنود البدو في الجيش الإسرائيلي بأنهم خونة"، ودعا إلى سحب صلاحياته وإقالته من منصبه في بلدية رهط.

والمعروف أن حكومة تعفي الشبان العرب في الكيان من الخدمة الإلزامية في الجيش، لأنها أولا تعرف مسبقا أن فرض الخدمة عليهم ضرب من المستحيل، لأنهم يرفضون المشاركة في حروب ضد العرب عموما، والفلسطينيين بشكل خاص، وثانيا لأن الكيان نفسه غير معني بأن يصبح خمس جيشه من العرب.

والمعروف أن الوزير أريئيل مستوطن متطرف، تم تكليفه بترتيب أوضاع بدو النقب، الذين تحاول سلطات العدو تجريدهم من أراضيهم الرحبة، وتجميعهم في بلدات صغيرة ضيقة لا تلائم تقاليدهم المعيشية. وقد صادرت ملايين الدونمات من أراضيهم، وهدمت آلاف البيوت بحجة عدم الحصول على تراخيص بناء، كما نفذت بحقهم عدة عمليات طرد جماعي من منطقة لأخرى، حيث طردتهم في البداية من حدود غزة حتى لا يشكلوا امتدادا سكانيا فلسطينيا، ونقلتهم إلى الشرق، لكنها اليوم تخشى من التحامهم مع سكان جنوب الضفة الغربية الفلسطينيين، ولذلك بدأت تحاول طردهم من هناك. وتعتقد سلطات العدو أن تجنيد أبنائهم للجيش سيجعلهم موالين، ويتقبلون ما يرسم لهم من سياسات قسرية.

وقال رئيس البلدية في مدينة رهط إن "هذا التصرف تحريض علينا بسبب آرائنا السياسية في رفض الخدمة العسكرية للشباب العرب الفلسطينيين داخل جيش الاحتلال. لكنني لا أخجل من موقفي وأقوله بصوت عال بأننا لا نقبل الخدمة العسكرية لأبنائنا في مؤسسة لا تعترف بوجودهم أو شراكتهم، وبأن خدمتهم العسكرية هي قتل لأبناء شعبهم الفلسطيني العربي".

انشر عبر
المزيد