العدو يقمع ماراثونا بالقدس ويعتقل مقدسيَيْن

09 آذار 2018 - 04:11 - الجمعة 09 آذار 2018, 16:11:47

قمع العدو مارثون
قمع العدو مارثون

القدس المحتلة - وكالات

قمعت قوات العدو الصهيوني، ماراثوناً فلسطينياً مضاداً لآخر صهيوني تهويدي قبل انطلاقه اليوم الجمعة، في مدينة القدس المحتلة.

وذكرت مصادر إعلامية، أن شرطة العدو اعتدت بالضرب على ناشطين مقدسيين واعتقلتهم، وصادرت الأعلام الفلسطينية وقمصاناً، بالإضافة إلى سيارة.

وجاء المارثون كفعل مضاد لمارثون تهويدي نظمته بلدية العدو، وابتدأ من مستوطنة "التلة الفرنسية" المقامة على أراضي المواطنين وأمتد إلى شارع رقم واحد نحو النفق وقبالة سور البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وواصل المارثون التهويدي سيره من النفق باتجاه الشطر الجنوبي الغربي للمدينة، بمشاركة آلاف من اليهود والأجانب، ما قاد لإغلاق قوات الاحتلال مداخل عدة بلدات فلسطينية بالسواتر الحديدية والأشرطة الحمراء وسيارات الشرطة الإسرائيلية، وذلك لتسهيل مرورهم.

وكان من تلك البلدات: صورباهر وجبل المكبر وبيت صفافا، والمدخل المؤدي إلى بلدة الثوري في سلوان، ما أدى إلى عرقلة وصول مئات المصلين إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة.

واعتقلت القوات الناشط محمد أبو الحمص بعد مداهمة كراج سيارات في شارع نابلس بالقدس المحتلة، وأعتدت عليه ودفعته وصادرت سيارته والأعلام الفلسطينية التي بداخلها.

وداهمت القوات سيارة أبو الحمص بينما كان بداخلها أطفال، ما تسبب لهم بالذعر والخوف، وأجبرتهم على خلع قمصانا يرتدوها تحمل شعار"ماراثون القدس الثامن من أجل عروبة القدس" باللغتين العربية والانجليزية.

كما اعتقلت القوات عضو إقليم حركة "فتح" فادي مطور، بينما كان يرتدي الكوفية الفلسطينية وصادرتها قبل اعتقاله.

صلاة ووقفة احتجاج

من جهة أخرى، أدى العشرات من أهالي قرية العيسوية صلاة الجمعة أمام المدخل الغربي، وسط تواجد مكثف من جنود الاحتلال، وذلك للجمعة السادسة على التوالي، احتجاجا على الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد سكان القرية.

وأكد رئيس الهيئة الاسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري في خطبة الجمعة، على حق المقدسي العيش بكرامة وحرية في أرضه، وخاصة أهالي العيسوية.

وقال عن نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس إن "القرارات والإجراءات الأمريكية الإسرائيلية كافة لن تغير من عروبة مدينة القدس المحتلة".

وأضاف أن: "القرارات الصادرة عن الكنيست الاسرائيلية ضد المواطن المقدسي، هي قرارات جائرة وظالمة لأنها تهدف للتهجير والإبعاد".

ولفت الشيخ صبري إلى الاعتداءات الاسرائيلية السافرة على المسجد الأقصى المبارك، المتمثلة باقتحامات المستوطنين والتدخل بشؤون الأوقاف الاسلامية.

صلاة الأقصى

في السياق، أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين والأراضي المحتلة عام 48 ما عدا سكان قطاع غزة، صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى المبارك، رغم اعاقات الاحتلال.

وأفادت دائرة الأوقاف أنه أدى صلاة الجمعة اليوم 50 ألف مصل في المسجد الأقصى المبارك، فيما ألقى خطبة الجمعة مفتي القدس الشيخ محمد حسين، تضمنت بيانًا للانتهاكات الاسرائيلية بحق سكان القدس والمسجد الأقصى.

 

انشر عبر
المزيد