الحكومة الفلسطينية ستستوعب 20 ألف موظف حال تمكينها بغزة و"حماس" ترد

13 شباط 2018 - 09:05 - الثلاثاء 13 شباط 2018, 21:05:03

رام الله - وكالات

 

قالت الحكومة الفلسطينية، إنها ستبدأ باستيعاب 20 ألف موظف، في قطاع غزة من الذين عينتهم حركة  حماس، في  حال تمكينها من العمل وإزالة كافة العقبات من أمامها.

ودعت  الحكومة  في بيان صحفي، عقب اجتماعها الأسبوعي في رام الله، اليوم الثلاثاء، حركة حماس إلى  إزالة كافة العراقيل، والمضي قدماً في تحقيق المصالحة الوطنية، والتوقف عن فرض اشتراطاتها . كما طالبت  الحكومة  حركة حماس،  بتمكينها تمكيناً شاملاً، وبسط ولايتها القانونية وممارسة مهامها وصلاحياتها حسب القانون، بما في ذلك التمكين المالي الموحد، من خلال وزارة المالية والتخطيط الجهة المسئولة الوحيدة عن الجباية، وعن الصرف في آن واحد.

كما طالبت الحكومة حركة حماس، بتمكينها من السيطرة الكاملة على المعابر، وإدخال البضائع إلى قطاع غزة من خلال المعابر القانونية فقط، ومسؤولية الحكومة في فرض النظام العام وسيادة القانون، وضرورة السماح بعودة جميع الموظفين القدامى إلى عملهم.

بدورها استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، "استمرار حكومة فتح "الحمدالله" في سياسة التضليل وتوتير الأجواء والإهمال المتعمد لمتطلبات أهلنا في غزة واستحقاقاتهم، وسعيها الدؤوب لترسيخ العقوبات المفروضة على القطاع وتبرير استمرارها والذي نتج عنه أوضاع مأساوية صعبة أصابت كل مناحي الحياة، وتحديداً الوضع الصحي الكارثي المترتب على عدم تلبية الحكومة لاحتياجات المستشفيات ومستحقات شركات النظافة العاملة فيها، والضرب بعرض الحائط القضايا المطلبية والمتعلقة بالشباب والخريجين وحقوق الموظفين".

ودعا الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم في تصريح صحفي حكومة فتح "الحمدالله" إلى التوقف عن تبرير عجزها وإهمالها ووقف التلاعب بمشاعر أهلنا في القطاع والقيام بواجباتها كاملة تجاه أهلنا في غزة والضفة على حد سواء.

وقال برهوم إن حركة حماس تقف إلى جانب كل الشرائح والفئات المتضررة من سياسة هذه الحكومة، وتؤيد وتدعم مطالبهم بكل قوة.

وطالب الحكومة أن تنهي العقوبات كافة المفروضة على غزة أو تقدم استقالتها وترحل، وأن يتم تشكيل حكومة إنقاذ وطني تخدم أبناء شعبنا وتتبنى همومه ومتطلباته وتحمي مصالحه.

انشر عبر
المزيد