دبلوماسي صهيوني: ماليزيا ليست عدوا بالنسبة لـ"إسرائيل"

13 شباط 2018 - 08:36 - الثلاثاء 13 شباط 2018, 20:36:52

كوالالمبور - وكالات

ألمح دافيد روط، النائب السابق لرئيس البعثة الصهيونية لدى الأمم المتحدة، أن "ماليزيا ليست عدوا بالنسبة لإسرائيل"، وذلك خلال لقائه مع مسؤول كبير في كوالالمبور، الثلاثاء، على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتحضّر، الذي تستضيفه ماليزيا.

وقالت الخارجية الصهيونية، في بيان لها الليلة الماضية، أن روط "دخل الأراضي الماليزية بتأشيرة دبلوماسية إسرائيلية، وشارك في المؤتمر، إلى جانب ممثلين إسرائيليين آخرين، واجتمع مع جهات ماليزية رسمية".

وهذه هي المرة الأولى منذ خمسين عاما، التي يشارك بها دبلوماسي صهيوني، في مؤتمر يُقام على الأراضي الماليزية.

ونقل موقع "مكان" عن روط قوله للمسؤول الماليزي، إن "لإسرائيل علاقات دبلوماسية كاملة، مع جميع دول المنطقة، مثل فيتنام وكمبوديا وتايلاند"، مشيرا إلى أن العلاقات بين إسرائيل وماليزيا "ستعود بالفائدة على الطرفين".

وذكر روط أنه "كانت هناك مشاكل في الحصول على تأشيرات الدخول، وأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ساهم في حلها".

وقال إن المسؤول الماليزي الكبير، اعتذر على التأخير في منح التأشيرات.

انشر عبر
المزيد