"هآرتس": العقوبات على غزة لن تعيد الجنود الأسرى

12 شباط 2018 - 10:37 - الإثنين 12 شباط 2018, 10:37:48

حواجز إسرائيلية
حواجز إسرائيلية

يافا المحتلة - وكالات

قال الصحافي "الإسرائيلي"، رفيف دروكر، اليوم الإثنين، إن "ممارسة المزيد من الضغوط على قطاع غزة لن يعيد (الإسرائيليين) الأسرى هناك".
وذكر "دروكر" في مقالة نشرتها صحيفة "هآرتس" العبرية صباح اليوم الإثنين، أنه "واهم من يعتقد أن خنق غزة سيجعل حركة حماس تقدم المخطوفين بالمجان"، مشيراً إلى أنه "جرى تجريب هذا الأسلوب على مدار 11 عاماً بدون نتيجة مرجوة".
وضرب "دروكر" مثالاً على أن تدهور الحالة الإنسانية لم يغير من المواقف السياسية الفلسطينية بالقطاع، قائلاً: "إن عام 2000 شهد خروج ودخول نصف مليون فلسطيني عبر حاجز بيت حانون/ إيرز شمال القطاع، في حين شهد عام 2007 خروج ودخول 6200 فلسطيني فقط".
وأضاف: "ومع ذلك فهذا الضغط لم يؤت أكله في أي صفقة سابقة".
وبشأن الالتماس الأخير الذي قدمته عائلة الجندي الأسير في غزة هدار غولدين لزيادة الضغط على حركة "حماس"، قال "دروكر" إنه: "كان يتوجب أن ترد الحكومة أن هكذا مسألة هي سياسية أمنية بالدرجة الأولى، وأنها غير خاضعة لحسابات الضغط المدني على سكان القطاع".
وتفرض سلطات العدو حصاراً مشدداً براً وبحراً على قطاع غزة عقب فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتخابات التشريعية عام 2006، وتمنع دخول مئات أصناف البضائع، وتحد من حرية الحركة وتدفق الأموال، ما تسبب بشبه انهيار اقتصادي في القطاع.

 

انشر عبر
المزيد