شمخاني : سوريا أثبتت للكيان الصهيوني ان عهد "اضرب واهرب" قد ولّى

11 شباط 2018 - 12:19 - الأحد 11 شباط 2018, 12:19:32

طهران - وكالات

أكد امين المجلس الأعلى للامن القومي في الجمهورية الاسلامية الايرانية علي شمخاني، اليوم الأحد، أن الجيش السوري اثبت للكيان الصهيوني أن عهد "اضرب واهرب" قد ولّى وانتهى، في إشارة منه الى إسقاط الطائرة الصهيونية f 16 أمس السبت، ولافتاً إلى أن "تصدي الجيش السوري للعدوان الإسرائيلي سيغير قواعد الاشتباك".

وعلى هامش مشاركته في مسيرات الذكرى السنوية التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية، وردا على سؤال حول الاحداث الاخيرة في المنطقة واستهداف الجيش السوري لطائرة اف16 صهيونية، ومزاعم الصهاينة بإسقاط طائرة ايرانية مسيرة في الاراضي المحتلة، قال علي شمخاني: ان هذا الكلام غير منطقي، لأنهم لا يطلقون طائرة اف16 من اجل إسقاط طائرة مسيرة.

وأضاف: هناك نقطة هامة في هذه الأحداث الاخيرة واستهداف المقاتلة الصهيونية، وهي ان الجيش السوري أثبت للصهاينة ان عهد "اضرب واهرب" قد ولى.

كما وصف مزاعم الصهاينة بضرب قاعدة ايرانية داخل اراضي سوريا، بأنها مجرد أكاذيب. واوضح ان تواجد ايران في سوريا فقط على مستوى المستشارين، قائلاَ "إيران لا تقوم في سوريا بعمليات عسكرية إنما تقدم الاستشارات".

واعتبر شمخاني أن إسقاط الدفاعات الجوية السورية المقاتلة الإسرائيلية ، يشير إلى أن أي خطأ ترتكبه إسرائيل في المنطقة لن يبقى من دون رد. وقال : "إن إسقاط الطائرة الإسرائيلية من قبل المضادات السورية غيّر معادلة عدم توازن القوى في المنطقة".

هذا ونفى شمخاني أن يكون هناك أي دور لإيران في إسقاط الطائرة الإسرائيلية ، وقال إن الدفاعات الجوية السورية هي التي أسقطت هذه الطائرة التي اخترقت الأجواء السورية واعتدت على سيادة سوريا.

وفيما يخص الاتفاق النووي ، لفت شمخاني إلى أن إيران لن تقبل على الإطلاق بإحداث أي تغيير على الاتفاق بعد أن أيّدت وكالة الطاقة الذرية لتسع مرات التزام إيران به، مشدداً أنه ليس أمام أميركا وباقي البلدان أي طريق سوى "الالتزام" بالاتفاق الذي قبلوا به سابقاً، وأن طهران لن تقبل بإضافة سطر واحد على الاتفاق أو إزالة سطر منه.

 

انشر عبر
المزيد